سيول جارفة تجتاح مدينة جدة السعودية

[ad_1]

غمرت سيول تسببت فيها أمطار غزيرة واستثنائية طرقات وشوارع مدينة جدة، وتسببت في جرف عشرات السيارات وألحقت أضرارا كبيرة بالعديد من المنازل في المحافظة الواقعة في غرب المملكة العربية السعودية.

وأظهرت مشاهد مصورة تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي تدفق السيول إثر أمطار غزيرة شهدتها الأحياء السكنية؛ مثل حي النزهة وحي الزهراء، وحجم الدمار الهائل الذي طال عددا كبيرا من السيارات، إذ غطت مياه الأمطار البعض منها وجرفت البعض الآخر.

ودعت الجهات المعنية في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، في تغريدة عبر تويتر، المسافرين إلى التواصل مع شركات الطيران للتأكد من مواعيد رحلاتهم بعد تأخير إقلاع العديد من الرحلات الجوية، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتسببت موجة الأمطار الغزيرة في تعليق الدراسة وتأخير رحلات جوية وإغلاق الطريق المؤدية إلى مكة المكرمة لساعات، حسب ما أوردت وسائل إعلام سعودية.

وأعلنت أمانة محافظة جدة حالة الاستنفار القصوى بكامل تجهيزاتها، لتنفيذ الخطة الميدانية لمواجهة الحالة المطرية، ورفع آثار الأمطار التي شهدتها المحافظة، حيث تواصل الأمانة أعمالها الميدانية إلى حين انتهاء الحالة المطرية، وبمشاركة نحو 2564 عاملا وموظفا ونحو 960 آلية ومعدات.

وأسفرت الجهود الميدانية، حتى الآن، عن سحب تجمعات المياه ورفع المخلفات الناجمة عن الحالة المطرية المستمرة في الهطول من صباح اليوم في عدد من المواقع؛ وذلك عبر فرق العمل الموزعة على نطاق 16 بلدية فرعية و13 مركزا للإسناد، ضمن الخطة المعتمدة لموسم الأمطار الحالي.

ودعت السلطات في مدينة جدة، أمس الخميس، المواطنين إلى تجنب مواقع تجمعات مياه الأمطار والابتعاد عن مصادر الكهرباء، بعد تعرض المدينة لسيول عارمة.

وحذر محمد البقمي، المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة، “من ترك الأطفال يلعبون في تجمعات مياه الأمطار”، داعيا إلى “الابتعاد عن مصادر الكهرباء من أعمدة الإنارة وكبائن الكهرباء، وإفساح المجال للمعدات وأعمال سحب مياه الأمطار”.

ودعا البقمي، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إلى “تجنب مواقع تجمعات مياه الأمطار واختيار الطرق البديلة المستخدمة، والتبليغ عن تجمعات المياه”.

وأشار المتحدث الرسمي لأمانة محافظة جدة إلى أن “الفرق الميدانية باشرت سحب مياه الأمطار من أماكن التجمعات التي لا يوجد بها تصريف، ورفع بعض المخلفات من الطرق لتسهيل حركة المرور داخل المحافظة”.

من جهته، أكد حسين القحطاني، المتحدث الرسمي بالمركز الوطني السعودي للأرصاد، أن الحالة المطرية التي تأثرت بها محافظة جدة أمس الخميس شديدة الغزارة، حيث استمرت حوالي 8 ساعات، من الـ8 صباحا وحتى الـ5 مساء، لافتا إلى أن أعلى كمية أمطار وفقا لمحطات الرصد التابعة للمركز بلغت 179,7 ملمترات على جنوب المحافظة.

وأوضح القحطاني أن هذه الحالة الماطرة تعد هي الأعلى في تاريخ جدة منذ عام 2009، والتي بلغت حينها 111 ملمترا. كما سجلت في 2011 90 ملمترا، مشيرا إلى فرصة استمرارية هطول الأمطار حتى صباح اليوم الجمعة ثم تنحصر الحالة.

[ad_2]
مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

الأكراد بين مطرقة إيران وسندان تركيا | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW

[ad_1] الأكراد شعب بلا دولة، يتراوح عددهم بحسب المصادر بين 25 و 35 مليون نسمة. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *