شرم الشيخ.. وزير البيئة التركي يلتقي عددا من نظرائه

[ad_1]

شرم الشيخ/ ياسمين قليانجو أوغلو/ الأناضول

التقى وزير البيئة والتطوير العمراني والمناخ التركي مراد قوروم نظيريه الهولندية فيفيان هيجنين، والقطري الشيخ فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني، والمفوض الأوروبي لشؤون البيئة فيرجينيجوس سينكفيسيوس.

جاء ذلك على هامش مشاركتهم في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ “كوب 27” في مدينة شرم الشيخ المصرية.

وشهد لقاء قوروم وهيجنين اتخاذ قرار للبدء بالمحادثات الفنية من أجل توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجال البيئة بين تركيا وهولندا.

وبحث اللقاء قضايا الاقتصاد الدائري وإجراء دراسات مشتركة حول إدارة النفايات وبحث فرص التعاون لدراسات البحث والتطوير حول تكنولوجيا الهيدروجين الأخضر.

كما تناول اللقاء جهود هولندا المتعلقة بتكنولوجيا التخلص من النفايات الصلبية، وتعهد الجانب الهولندي فيه بدعم إعلان النوايا الحسنة العالمي لصفر نفايات الموقع تحت مظلة الأمم المتحدة.

كما بحث قوروم مع نظيره القطري جهود البحث والتطوير بغية تطوير تقنيات مبتكرة في مجال البيئة مثل تكنولوجيا التقاط الكربون وتخزينه.

وجدد الوزيران اتفاقهما بشأن ضرورة زيارة التعاون بين البلدين في مجالي البيئة والطاقة المتجددة خصوصًا.

كما اتفق قوروم والمفوض الأوروبي لشؤون البيئة فيرجينيجوس سينكفيسيوس خلال لقائهما ضرورة اتخاذ كافة البلدان والأطراف إجراءات ملموسة جماعية لحماية التنوع البيولوجي.

وشدد سينكفيسيوس أن الاتحاد الأوروبي سيدعم تركيا في كافة المواضيع من أجل حماية التنوع البيولوجي لها.

ومن المنتظر أن يواصل الوزير التركي لقاءاته الثنائية على هامش المؤتمر الذي ينتهي يوم 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وانطلق مؤتمر “كوب 27” الأحد الفائت، ويأتي في وقت يتعرض فيه قادة العالم لضغوط كبيرة لتعزيز تعهداتهم المناخية وضمان تقديم الدعم المالي للدول النامية التي تعتبر من أكبر ضحايا تغير المناخ.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *