إسرائيل تستدعي سفير أوكرانيا احتجاجا على تصويت بالأمم المتحدة

[ad_1]

زين خليل/ الأناضول

– كييف صوّتت لصالح طلب فلسطين فتوى من محكمة العدل العليا حول “ماهية الاحتلال الإسرائيلي”.
– وتل أبيب امتنعت عن التصويت لصالح مشروع قرار يدعو روسيا إلى دفع تعويضات لأوكرانيا.

استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الثلاثاء، سفير أوكرانيا يفغين كورنيشوك لـ”جلسة توبيخ” احتجاجا على تصويت بلاده لصالح طلب فلسطيني في الأمم المتحدة، بحسب قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية.

وتلوح في الأفق بوادر أزمة سياسية بين إسرائيل وأكرانيا على خلفية تصويت البلدين تجاه مشروعي قرارين في الأمم المتحدة بطريقة اعتبرت كل منهما أنها لا تصب في مصلحتها.

والجمعة، صوّتت أوكرانيا ضمن 98 دولة لصالح طلب فلسطين فتوى من محكمة العدل الدولية بشأن “الماهية القانونية للاحتلال” الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وذكرت الخارجية الإسرائيلية، في بيان الثلاثاء، أنها استدعت السفير الأوكراني يفغين كورنيشوك احتجاجا على تصويت بلاده لصالح الطلب الفلسطيني.

وقالت إنها أبلغته بأن هذا التصرف “لا يعكس العلاقات بين الدول الصديقة ذات القيم المشتركة، خاصة في ظل دعم إسرائيل لأوكرانيا في مجموعة متنوعة من القرارات المهمة في الأمم المتحدة و (تقديم) مساعدات إنسانية كبيرة”.

وأعربت إسرائيل عن أملها في أن تغير أوكرانيا موقفها في تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة المتوقع على الموضوع نفسه في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وعقب الاجتماع، ذكرت السفارة الأوكرانية في تل أبيب أن السفير كورنيتشوك عبَّر للخارجية الإسرائيلية عن “غضب الجانب الأوكراني” بشأن منع دخول الأوكرانيين إلى إسرائيل.

وقال كورنيتشوك إنه بالنظر إلى أن أوكرانيا وإسرائيل لا تطلبان تأشيرات دخول من مواطني كل منهما، وفي ظل دخول الإسرائيليين إلى أوكرانيا بحرية، فإن كييف تعتبر العقبات التي تضعها إسرائيل خطوة “غير ودية”.

وأعرب عن خيبة أمله من امتناع مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة الإثنين عن التصويت لصالح تعويض روسيا لأوكرانيا على الأضرار التي خلفتها الحرب.

والإثنين، امتنعت إسرائيل عن التصويت في الأمم المتحدة لصالح مشروع قرار يدعو روسيا إلى دفع تعويضات لأوكرانيا، على خلفية الحرب التي تشنها موسكو منذ 24 فبراير/شباط الماضي.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية إن “توقيت الامتناع عن التصويت يثير تساؤلات حول ما إذا كان شكلا من أشكال الانتقام من كييف، بسبب دعمها لقرار الأمم المتحدة بشأن الطلب الفلسطيني”.

وخلال حملته الانتخابية، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو إنه سيفكر في تزويد أوكرانيا بالسلاح الإسرائيلي إذا تم انتخابه، وسيدرس أيضا إمكانية القيام بدور الوسيط بين روسيا وأوكرانيا.

وأرسلت إسرائيل مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا تشمل خوذا، لكنها امتنعت عن إرسال أسلحة، على وقع تحذير روسي.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *