تردنا أخبار إيجابية حول “إف-16” مع الانتخابات الأمريكية

[ad_1]

أنقرة/ الأناضول

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده تردها أخبار إيجابية فيما يخص ملف شراء مقاتلات “إف-16” من الولايات المتحدة بالتوازي مع الانتخابات الأمريكية.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين، في ختام زيارته إلى أوزبكستان، حيث شارك في قمة منظمة الدول التركية في مدينة سمرقند، الجمعة.

وأشار أردوغان إلى الانتخابات النصفية التي شهدتها الولايات المتحدة في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وقال: “بالتوازي مع هذه الانتخابات، تردنا حاليًا بعض الأخبار الإيجابية أيضًا ونحن نتابعها عن كثب”.

وأعرب عن أمله في أن يكون الشهر المقبل مليئًا ببعض البشريات لتطوير قضية مقاتلات “إف-16” بشكل إيجابي أكثر.

ولفت إلى أن الجمهوريين تقدموا في انتخابات مجلس النواب، وإذا نجحوا في حجز مقعدين أو ثلاثة أخرى بمجلس الشيوخ أيضًا، سيكون الأمر أسهل بالنسبة إلى تركيا.

وأكّد أردوغان أن الخطوات الأخيرة المتخذة من قبل تركيا تثير انزعاج اليونان كثيرًا.

وذكر أن تركيا بدورها منزعجة من تحركات الدول الغربية في اليونان، لا سيما الولايات المتحدة.

وحول النجاحات الدبلوماسية والاقتصادية التي حققتها تركيا في الفترة الماضية، أشار أردوغان إلى انتهاج أنقرة سياسة خارجية واقعية وريادية وإنسانية ووطنية في مواجهة الأزمات في العالم والدول المجاورة خلال العشرين عامًا الماضية (منذ تولي حزبه العدالة والتنمية الحكم في البلاد).

وأكد أردوغان أن حكومته تدافع عن حقوق تركيا ومصالحها، وتبذل جهودًا حثيثة من أجل إحلال السلام والاستقرار على الصعيدين العالمي والإقليمي.

وأوضح أنه بفضل هذه الجهود، أصبحت تركيا اليوم جهة فاعلة موقرة ولا غنى عنها ويتم الإنصات إلى أقوالها في القضايا العالمية.

وتابع: “نعمل دون توقف لبناء حزام سلام وازدهاء في محيطنا. وتماشيا مع هذا الهدف، عازمون على محو آفة الإرهاب تماما من أجندة شعبنا”.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *