معسكر نتنياهو يبدأ الصراع على توزيع الحقائب الوزارية

[ad_1]

القدس / عبد الرؤوف أرناؤوط/ الأناضول

بدأ معسكر رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، معركة توزيع الحقائب الوزارية حتى قبيل تكليف زعيم “الليكود” اليميني بتشكيلها رسميا.

ويتوقع مراقبون أن يواجه نتنياهو صعوبات في تلبية رغبات قادة حزبه “الليكود” وفي ذات الوقت الأحزاب المتحالفة معه وعلى رأسها “الصهيونية الدينية”.

وكان معسكر نتنياهو الذي يضم أحزاب “الليكود” و”يهودوت هتوراه” و”الصهيونية الدينية” و”شاس” اليمينية حصد 64 مقعدا من مقاعد الكنيست الـ 120 في الانتخابات التي جرت الثلاثاء.

وبدأ نتنياهو الأحد لقاءات مع قادة أحزاب المعسكر الداعم له توطئة لتكليفه رسميا نهاية الأسبوع، من الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتصوغ لتشكيل الحكومة.

وأعلن مكتب الرئيس الأحد في بيان أرسل نسخة منه للأناضول أن “هرتصوغ سيبدأ الأربعاء المقبل مشاورات مع الأحزاب الفائزة لتحديد هوية النائب الذي سيكلفه بتشكيل الحكومة”.

وقالت هيئة البث الرسمية الإثنين، إن نتنياهو طلب من ممثلي الأحزاب المتوقع انضمامها إلى الائتلاف أن يتم التفرغ في المرحلة الأولى إلى المناصب الوزارية وتوزيعها، ثم بعد تشكيل الحكومة تناقش شؤون محورية بينها الإصلاحات في جهاز القضاء وقضايا الدين والدولة والسكن وغلاء المعيشة.

ولفتت إلى أن موشيه غافني من حزب “يهودوت هتوراه” الديني وبتسلئيل سموتريتش من حزب “الصهيونية الدينية” رفضا اقتراح نتنياهو مطالبين بمناقشة القضايا الجوهرية المحورية “فورًا”.

وأشارت إلى أن سموتريتش يطالب بأن يتولى منصب وزير المالية أو وزير الدفاع في إطار الائتلاف الحكومي.

وذكرت أن زعيم حزب “القوة اليهودية” اليميني، المتحالف مع “الصهيونية الدينية” إيتمار بن غفير يطالب لحزبه بحقيبتي التعليم والأمن الداخلي.

من جانبها، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإثنين: “قبل أن يسمع مطالب الأحزاب اليمينية سيواجه نتنياهو أعضاء حزب الليكود الذين يتنافسون هم أنفسهم على الوزارات والمناصب العليا”.

وأشارت في هذا الصدد إلى أن يسرائيل كاتس يطالب بإعادة إسناد حقيبة المالية له في الوقت الذي يطالب بذات الحقيبة نير بركات وإيلي كوهين.

وذكرت أن ياريف ليفين وأمير أوحانا ودافيد أمسالم يتنافسون على حقيبة العدل، وفي حين يطالب سموترتيش من “الصهيونية الدينية” بحقيبة الدفاع فإنه يتنافس عليها من حزب “الليكود” كلّ من يؤاف غالانت وآفي ديختر.

وأضافت أن مندوب إسرائيل الأسبق في الأمم المتحدة داني دانون يريد منصب رئيس الكنيست، لكن ياريف ليفين رئيس الكنيست السابق، قد يطالب بالعودة للموقع إذا لم يحصل على حقيبة العدل.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن الأقطاب في “الليكود” أوفير أوكينس ودافيد بيتان ودافيد أمسالم يطالبون أيضا بحقائب وزارية، وإلى أن النائبة ميري ريغيف تطالب بحقيبة الخارجية.

وسيتعين على نتنياهو التعامل مع كل هذه المطالبات بعد تكليفه رسميا بتشكيل الحكومة.

والخميس، أعلنت لجنة الانتخابات الإسرائيلية في بيان أن الليكود بقيادة نتنياهو حصل على 32 مقعدا، في حين حصل حزب “يوجد مستقبل” بقيادة يائير لابيد على 24 مقعدا.

وبذلك، حصلت كتلة نتنياهو المكونة من الليكود وشاس ويهودت هتوراة والصهيونية الدينية على 64 مقعدا من أصل 120 المكونة للكنيست في حين حصلت كتلة الحكومة الحالية بقيادة لابيد على 51 مقعدا.

وبحسب وسائل إعلام عبرية، من بينها قناة (12) الخاصة، فإنّ مهمة نتنياهو في تشكيل حكومة لن تكون سهلة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *