غزة.. متضررو حرب 2014 يتظاهرون أمام “أونروا”

[ad_1]

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

تظاهر عشرات المتضررين من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014، الأحد، أمام المقر الرئيس لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، للمطالبة بتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بهم.

ورفع المشاركون في التظاهرة، التي نظمتها “اللجنة العليا لمتضرري عدوان 2014″(غير حكومية)، لافتات كتب على بعضها، “كفاكم مماطلة في دفع التعويضات”، و”عائلات أنهكها الحصار والدمار”، و”لن ننسى حقوقنا”.

واتهم ديب المصري، أحد متضرري حرب 2014، إدارة الوكالة، بـ”المماطلة” بدفع تعويضات المتضررين.

وقال للأناضول على هامش التظاهرة، “نطالب الوكالة بالإسراع بدفع تعويضاتنا، وحقوقنا لا تذهب بالتقادم، وأننا لن نتنازل عن حقوقنا”.

وشدد المصري على أن “أونروا” هي المسؤولة عن اللاجئين الفلسطينيين وتتحمل المسؤولية.

بدوره، قال عبد الهادي مسلم، رئيس اللجنة العليا لمتضرري عدوان 2014، “نقف اليوم لنوصل رسالة أن فعالياتنا مستمرة لحين إنهاء الملف ودفع التعويضات كاملة”.

وأضاف في كلمة له، “يجب على الوكالة تحمل مسؤولياتها وعدم التسويف والمماطلة بدفع التعويضات”.

ودعا مسلم، دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين “للتدخل والضغط على الوكالة للاستجابة لمطالب المتضررين”.

ومنذ انتهاء الحرب في 26 أغسطس/ آب 2014، تنتظر مئات العائلات الفلسطينية إعادة إعمار منازلها، أو إصلاح الأضرار الجزئية التي لحقت بها.

وتسببت الحرب بتدمير نحو 12 ألف وحدة سكنية بشكل كلي، وإلحاق أضرار جزئية بنحو 160 ألف وحدة، منها 6 آلاف و600 وحدة غير صالحة للسكن، بحسب إحصائية مشتركة بين مؤسسات حكومية وأُممية.

وفي 8 يوليو/ تموز لعام 2014، شنّت إسرائيل حربا على قطاع غزة، استمرت لمدة 51 يوما، وخلّفت أكثر من ألفي قتيل فلسطيني، وأضرارا مادية كبيرة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *