رئيس المجلس الرئاسي الليبي يبدأ زيارة غير معلنة للجزائر

[ad_1]

الجزائر/ حسان جبريل/ الأناضول

بدأ رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، مساء الثلاثاء، زيارة للجزائر تستمر يومين لم يعلن عنها مسبقا.

وكان في استقبال المنفي بمطار الجزائر العاصمة الدولي رئيس الوزراء أيمن بن عبد الرحمن، حسب بيان للحكومة الجزائرية.

ولم يذكر البيان تفاصيل بشأن الزيارة ولا الملفات التي سيتناولها المنفي مع المسؤولين الجزائريين.

فيما قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلي الرئاسي الليبي، في بيان، إن المنفي وصل إلى العاصمة الجزائر بدعوة خاصة من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وتابع أن الزيارة “تأتي إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين”.

وهذه الزيارة هي الثانية للمسؤول الليبي إلى الجزائر بعد زيارة في صيف عام 2021.

وقال الصحفي الجزائري المتخصص في الشؤون العربية عبد السلام سكية للأناضول إن الزيارة قد تكون لها علاقة بالتحضيرات للقمة العربية المقررة بالجزائر في الأول والثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وأضاف سكية أن السلطات الجزائرية تطلق على هذه القمة شعار “لم الشمل العربي”، وأعتقد أن الأزمة في ليبيا (جارة الجزائر) ستكون حاضرة فيها من خلال البحث عن موقف عربي موحد بشأنها.

وفي أكثر من مناسبة، أعلنت الجزائر على لسان تبون أنها مع الشرعية الدولية في ليبيا ممثلةً في حكومة عبد الحميد الدبيبة، وأن تغييرها يكون عبر انتخابات، فيما تدعم دول أخرى حكومة فتحي باشاغا التي كلفها مجلس النواب بطبرق (شرق).

وتتصارع الحكومتان منذ مارس/ آذار الماضي، ويرفض الدبيبة تسليم السلطة إلا لحكومة يكلفها برلمان جديد منتخب.

وتعثرت جهود تبذلها الأمم المتحدة لتحقيق توافق ليبي على قاعدة دستورية تُجرى وفقا لها انتخابات برلمانية ورئاسية يأمل الليبيون أن تقود إلى نقل السلطة وإنهاء نزاعات مسلحة يعاني منها منذ سنوات بلدهم الغني بالنفط.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *