الموقف اللبناني الموحد افضى الى نتيجة إيجابية في ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل

[ad_1]

بيروت/وسيم سيف الدين/الاناضول

قال رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي اليوم الثلاثاء ان الموقف اللبناني الموحّد في ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل وتشبث لبنان بحقوقه ومطالبه افضى الى هذه النتيجة الإيجابية طالبا من شركة توتال المباشرة بالتنقيب في المياه اللبنانية فورا.

كلام ميقاتي جاء خلال تسلمه من نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب نسخة عن المسودة النهائية للاتفاق صباح اليوم في السراي الحكومي وسط بيروت بحسب بيان لمكتبه الإعلامي.

أمل ميقاتي”ان يصل ملف ترسيم الحدود البحرية اللبنانية الى نهاياته في وقت قريب، بعدما نجحت الجهود التي قام بها الوسيط الاميركي اموس هوكشتاين في التوصل الى مسودة اتفاق تحفظ الحقوق اللبنانية.

واعرب عن امله ان تبلغ الامور خواتيمها ومن ثم المباشرة بالخطوات العملانية للتنقيب عن الغاز في المياه اللبنانية”.

وشكر الرئيس ميقاتي الادارة الاميركية على الجهد الذي قامت به في ما تم التوصل اليه، وبشكل خاص السيد اموس هوكشتاين الذي قاد عملية التفاوض بدقة وحرفية وصبر.

كما توجه بالشكر الى فرنسا التي ساهمت بشكل مباشر في الوصول الى ما تم التفاهم علبه وتذليل العقبات التي طرأت خلال المفاوضات غير المباشرة”.

شركة توتال

واجتمع ميقاتي مع وزير الطاقة وليد فياض ووفد من شركة توتال الفرنسية الذي وصل صباح اليوم ضم رئيس مجلس الإدارة المدير العام رومان لامارتينيار، مدير الشركة ومدير التنقيب عن النفط والإنتاج لوران فيفيه، ومدير شمال افريقيا جان جايلي.

وفي خلال الاجتماع طلب الرئيس ميقاتي من ممثلي شركة توتال المباشرة بالاجراءات التنفيذية للتنقيب في المياه اللبنانية فورا.

وصباح الثلاثاء، أعلن نائب رئيس مجلس النواب إلياس بو صعب، تسلّم الرئيس ميشال عون نسخة نهائية من الاتفاق الأمريكي حول ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.

وقال بوصعب في مؤتمر صحفي إن ملف المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل “تم إنجازه”، وإن بلاده حصلت على كل مطالبها.

وأكد أن لبنان “سيحصل على كامل حقوقه من حقل قانا (للغاز) وأن الجانب الاسرائيلي يمكن أن يأخذ تعويضاته من شركة توتال وليس من لبنان”، مشيرا إلى أنه “سبق للبنان أن وقع اتفاقا مع توتال عام 2017”

ويأتي هذا التطور بعدما كان لبنان وإسرائيل قد أبديا ملاحظات على مسودة اتفاق سابقة أرسلها المبعوث الأمريكي هوكستين إلى الجانبين مطلع أكتوبر/ تشرين أول الجاري.

وفي 4 أكتوبر الجاري، وصل مسؤول إسرائيلي إلى العاصمة الفرنسية باريس للتباحث مع شركة توتال قبل الموافقة على اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية: “وصل مدير عام وزارة الطاقة إلى باريس، للتباحث مع شركة توتال التي من المتوقع أن تبني الحفارة اللبنانية، حول اتفاقية إضافية ستنظم التعويضات التي ستحصل عليها إسرائيل في حال اكتشاف خزان غاز في منصة قانا”.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *