مدينة ميدلت تحتضن الملتقى الوطني للتفاح

[ad_1]

انطلقت الخميس بمدينة ميدلت فعاليات الدورة الثانية من الملتقى الوطني للتفاح، تحت شعار “سلسلة التفاح: رافعة للتشغيل ودعامة اقتصادية للمناطق الجبلية”، بمشاركة أزيد من 125 عارضا وعارضة من المؤسسات العمومية وشبه عمومية والفلاحين، موزعين على 120 رواقا.

وأشرف كل من الكاتب العام لوزارة الفلاحة، رضوان عراش، ووالي جهة تافيلالت، بوشعاب يحضيه، وعامل إقليم ميدلت، المصطفى النوحي، على إعطاء الانطلاقة الرسمية لهذه الدورة المنظمة بعد رفع القيود التي فرضتها جائحة كورونا، والتي عرفت اهتماما كبيرا من لدن المهنيين في القطاع الفلاحي، للتعرف على آخر المستجدات في مجال إنتاج التفاح.

والملتقى الوطني للتفاح بمدينة ميدلت يقام تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بشراكة مع عمالة الإقليم؛ وذلك بهدف تثمين منتج التفاح، وجعله صلة وصل بين المهنيين لتبادل الخبرات والمعارف في مجال إنتاج وتثمين سلسلة التفاح.

وحضر افتتاح فعاليات الدورة الثانية من هذا الملتقى الوطني المديرون الجهويون لوزارة الفلاحية والمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي، ومديرون جهويون وإقليميون ومركزيون لقطاعات مرتبطة بوزارة الفلاحة، ومسؤولون في قطاعات أمنية ومنتخبون وجمعيات المجتمع المدني.

وتفقد الكاتب العام لوزارة الفلاحية، ووالي الجهة وعامل الإقليم، والوفد المرافق لهم، أروقة المعرض التي تضم منتجات التفاح والمنتجات المجالية المحلية بالجهة، وآليات فلاحية مختلفة؛ بالإضافة إلى حضور عرض في الفروسية، والاستماع إلى النشيد الوطني على لسان أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي تصريح خاص لجريدة هسبريس الإلكترونية قال الكاتب العام لوزارة الفلاحة، رضوان عراش: “إن هذا الملتقى يكتسي صبغة مهمة، نظرا لأهمية سلسلة التفاح في إقليم ميدلت”، مضيفا: “هذه الأهمية تتجلى في دور هذه السلسلة في خلق فرص الشغل بالإقليم، ودعم الاقتصاد في المناطق الجبلية”.

كما أكد عراش أن ميدلت معروفة وطنيا بجودة التفاح، وهي حاصلة على البيان الجغرافي المحمي المسمى “تفاح ميدلت”، مضيفا أن هذه الجودة تطورت بفضل تدخلات مخطط “المغرب الأخضر”، إذ عرفت السلسلة منذ سنة 2008 بصفة عامة وخاصة بإقليم ميدلت قفزة نوعية مهمة، تتجلى في تنويع الأصناف المغروسة، وأيضا تعميم السقي بالتنقيط.

وأضاف الكاتب العام لوزارة الفلاحة أن الدولة تقدم أيضا الدعم في ما يتعلق بالشباك الواقي من البرد، بالإضافة عدد من التحفيزات الأخرى، ما جعل سلسلة التفاح تعرف تطورا جيدا، مبرزا أن منتج التفاح المعروض اليوم بالملتقى الوطني للتفاح يتميز بجودة عالية.

وتسعى اللجنة المنظمة لهذا الملتقى الوطني إلى جعله تقليدا سنويا للاحتفاء بهذه الفاكهة وتنشيط الحركية الفلاحية والثقافية والسياحية والاقتصادية بالمدينة، والحفاظ على التراث غير المادي المحلي، وفق رئيس الجمعية المنظمة.

[ad_2]
مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

جيهان كيداري تطل على الجمهور بعمل جديد

[ad_1] هسبريس فن وثقافة صورة: منير امحيمدات هسبريس – منال لطفيالجمعة 25 نونبر 2022 – …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *