ملك الأردن وسلطان عمان يبحثان التطورات الإقليمية والدولية

[ad_1]

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول

بحث ملك الأردن عبد الله الثاني، وسلطان عمان هيثم بن طارق، سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي، وتطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال مباحثات موسعة في قصر العلم العامر بالعاصمة العُمانية مسقط، في إطار زيارة رسمية، بدأها ملك الأردن إلى السلطنة في وقت سابق الثلاثاء، وفق بيان للديوان الملكي، تلقت الأناضول نسخة منه.

وحسب المصدر ذاته، اتفق الجانبان على توسيع آفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين، لا سيما في المجالات التجارية والاستثمارية والصناعية.

وشددا على ضرورة رفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين، وانعقاد اللجنة المشتركة الأردنية العُمانية في أقرب وقت بعد الزيارة الملكية.

وتم التأكيد خلال المباحثات، على “أهمية تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في الأردن وعُمان، وإدامة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، خصوصا في مجالي الأمن الغذائي والطاقة”.

كما تناولت المباحثات، التي حضرها عدد من كبار المسؤولين في البلدين، تطورات الأوضاع إقليميا ودوليا.

وأكد الملك عبد الله على “مركزية القضية الفلسطينية، وضرورة دعم الأشقاء الفلسطينيين في نيل حقوقهم العادلة والمشروعة، وتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين”.

وجرى التأكيد “على ضرورة العمل على إيجاد حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة، بما يعيد الأمن والاستقرار لشعوبها”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، وصل ملك الأردن عبدالله الثاني، إلى مسقط في زيارة رسمية تستمر ليومين، تلبية لدعوة السلطان هيثم بن طارق.

وتعدّ الزيارة الأولى لملك الأردن منذ يناير/ كانون الثاني 2020، عندما ذهب إليها معزيا بوفاة السلطان قابوس بن سعيد.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *