فرنسا تنفي استضافة “داميبا” ضمن قواعدها في بوركينا فاسو

[ad_1]

إسطنبول / الأناضول

نفت فرنسا، السبت، تقارير إعلامية اتهمتها بالتورط في الأحداث الجارية في بوركينا فاسو، منذ أمس الجمعة، واستضافة رئيس المجلس العسكري اللفتنانت كولونيل بول هنري سانداوغو داميبا، في قواعدها العسكرية بالبلد الإفريقي.

وكتبت سفارة باريس لدى بوركينا فاسو، في تغريدة، أن “فرنسا تنفي رسميا أي تورط لها في الأحداث الجارية منذ أمس في بوركينا فاسو”.

وأضافت أن التقارير الإعلامية التي تفيد باستضافة السفارة أو إحدى القواعد العسكرية الفرنسية داميبا “لا أساس لها”.

ومساء الجمعة، أعلن الانقلابيون الجدد في بوركينا فاسو، تعيين إبراهيم تراوري حاكما عسكريا خلفا لداميبا.

وأكد عسكريون في بوركينا فاسو، في بيان متلفز، إقالة داميبا وتعليق العمل بالدستور وحل الحكومة والمجلس التشريعي الانتقالي.

وجاء في البيان الذي تلاه أحد العسكريين: “تمت إقالة اللفتنانت كولونيل داميبا من منصبه رئيسا للحركة الوطنية للإنقاذ والإصلاح” وهي الهيئة الحاكمة للمجلس العسكري.

وأعلن العسكريون أن النقيب تراوري صار الرئيس الجديد للمجلس العسكري، وأعلنوا كذلك إغلاق الحدود البرية والجوية اعتبارا من منتصف الليل.

وبرر العسكريون خطوتهم بـ”التدهور المستمر للوضع الأمني” في البلاد.

بدورها، أدانت المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا “إيكواس” بشدة الاستيلاء العسكري على السلطة في بوركينا فاسو.

واعتبرت أن الاستيلاء على السلطة جاء في وقت غير مناسب، بعد أن أحرزت بوركينا فاسو تقدما نحو العودة إلى الحكم الدستوري.

وقادت بوركينا فاسو مجموعة عسكرية وصلت إلى السلطة إثر انقلاب في يناير/ كانون الثاني الماضي، أطاح حينها بالرئيس المنتخب روش مارك كريستيان كابوري، بعد أن بدأ بانتفاضات في عدد من ثكنات البلاد.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *