الانتخابات البرلمانية تقيل الحكومة الكويتية

[ad_1]

أفادت مصادر رسمية كويتية بأن الحكومة رفعت استقالتها للقيادة السياسية في اجتماعها الاستثنائي الذي عقد صباح اليوم السبت.

ونقلت صحيفة “القبس”عن المصادر ذاتها قولها إن مجلس الوزراء اعتمد، في اجتماعه اليوم، مرسوماً بتحديد موعد الجلسة الافتتاحية لمجلس الأمة يوم 11 أكتوبر الجاري، وسيتم اعتماد التشكيل الحكومي قبلها.

وينص الدستور الكويتي على استقالة الحكومة عقب إعلان نتيجة الانتخابات البرلمانية، على أن تتشكل حكومة جديدة قبل الجلسة الافتتاحية للبرلمان.

وتم تشكيل الحكومة الكويتية في 24 يوليوز الماضي، برئاسة الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، وهي أول حكومة له عقب استقالة رئيس الوزراء السابق الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، على خلفية استجوابه من قبل البرلمان.

يذكر أن الانتخابات البرلمانية الكويتية، التي جرت أول أمس الخميس، شهدت نسبة تغيير بما يقارب 54%، إذ خرج 20 نائبا من المجلس الماضي، بينهم ثلاثة وزراء كانت الحكومة اختارتهم وهم نواب، للانضمام إليها.

وحصل النواب الشيعة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة على ثمانية مقاعد، بينما حصل نواب الحركة الإسلامية “حدس” على ثلاثة مقاعد، والسلف على ثلاثة مقاعد. وحصلت النساء على مقعدين بعد أن فقدن جميع المقاعد في الانتخابات الماضية.

وحصل رئيس مجلس الأمة الأسبق أحمد السعدون على المركز الأول في الدائرة الانتخابية الثالثة.

وكانت المعارضة الكويتية أعلنت في وقت سابق أنها ستنتخب السعدون رئيسًا للبرلمان في الانتخابات المقبلة، خلفا للنائب السابق مرزوق الغانم، الذي اعتذر عن خوض الانتخابات.

ويعد السعدون من أقدم البرلمانيين في الكويت، وترأس المجلس أربع دورات أعوام 1985 و1992، و1996 و2012.

وفاز السعدون للمرة الأولى بعضوية البرلمان عام 1975، وانتخب حينها نائباً لرئيس مجلس الأمة.

[ad_2]
مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

الأمم المتحدة تحقق حول القمع في إيران

[ad_1] هسبريس خارج الحدود صورة: أ.ف.ب هسبريس – أ.ف.بالخميس 24 نونبر 2022 – 16:43 أجاز …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *