الاتحاد الأوروبي يدعو لمحاسبة قَتلة الطفل الفلسطيني “ريان”

[ad_1]

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول

دعا الاتحاد الأوروبي، الجمعة، السلطات الإسرائيلية إلى التحقيق “السريع والشامل” في ظروف مقتل الطفل الفلسطيني ريان سيلمان (7 أعوام)، جنوبي الضفة الغربية، وتقديم الجناة إلى العدالة.

وقال مكتب الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية، في تغريدة على حسابه في موقع تويتر إنه يشعر “بالصدمة للموت المأساوي لريان سليمان، أمس خلال عمليات الجيش الإسرائيلي في قرية تقّوع بالضفة الغربية المحتلة؛ نقدم التعازي القلبية لأسرته”.

وأضاف: “بموجب القانون الدولي، يتمتع الأطفال بحماية خاصة؛ يجب على السلطات الإسرائيلية التحقيق في ملابسات هذا الحادث بشكل سريع وكامل من أجل تقديم الجناة إلى العدالة”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، الخميس، إن سليمان “استشهد، بعدما وقع من علو خلال ملاحقته من قبل الجيش الإسرائيلي”، جنوبي الضفة.

وجاء موقف الاتحاد الأوروبي بعد ساعات من دعوة واشنطن للسلطات الإسرائيلية لإجراء تحقيق شامل وفوري في الظروف المحيطة بوفاته.

وقال فيدانت باتل، نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في الايجاز اليومي للصحفيين، الخميس، والذي وصلت نسخة منه لوكالة الأناضول: “تشعر الولايات المتحدة الأمريكية بالحزن لوفاة طفل فلسطيني بريء”.

وأضاف: “كما كرر الرئيس بايدن ووزير الخارجية بلينكن مرات عديدة، يستحق الفلسطينيون والإسرائيليون على حد سواء العيش بأمان، والتمتع بتدابير متساوية من الحرية والازدهار”.

وتابع: “نحن ندعم إجراء تحقيق شامل وفوري في الظروف المحيطة بوفاة الطفل، وأعتقد أن الجيش الإسرائيلي نفسه أشار أيضًا إلى أنه سيبحث في ما حدث”.

وأكمل باتل: “ندعو جميع الأطراف إلى بذل كل ما في وسعهم لتهدئة الموقف والعودة إلى فترة الهدوء؛ هذا في مصلحة كل الإسرائيليين والفلسطينيين؛ وكما قلنا منذ مدة، فإننا ندعو الأطراف نفسها لاحتواء العنف”.

وكان الجيش الإسرائيلي قد قال في تصريح مكتوب أرسل نسخة منه للأناضول، الخميس، إن عددا “من المشتبه بهم ألقوا الحجارة تجاه مواطنين (مستوطنين) على الطريق العام قرب قرية تقّوع”، مضيفا أن قواته “أجرت أعمال تمشيط بحثًا عنهم دون أن تقع أية مواجهات أو استخدام للأسلحة أو وسائل لتفريق المظاهرات”.

وتابع: “وردت أنباء عن وفاة صبي فلسطيني، حيث يتضح من الفحص الأولي أنه لا توجد علاقة بين وفاته وبين نشاطات جيش الدفاع في المنطقة؛ يتم التحقيق في تفاصيل الحادث”.

ولكن وزارة الخارجية الفلسطينية، اعتبرت في بيان صدر الخميس، أن ما جرى مع الطفل ريان هو “جزء لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق أبناء شعبنا بغطاء وموافقة المستوى السياسي الإسرائيلي”.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *