صمت فرنسا حيال قضية الصحراء يثير قلق فعاليات مغربية

[ad_1]

قراءة بعض صحف الجمعة ونهاية الأسبوع نستهلها من “الأحداث المغربية”، التي نشرت أن مؤسسة “فرنسا المغرب، سلام وتنمية مستدامة” دعت باريس إلى توضيح موقفها تجاه قضية الصحراء المغربية من خلال “التزام واضح”.

وأبرزت المؤسسة في إعلان مشترك لأعضائها الفرنسيين والمغاربة، نشر في ختام الدورة الرابعة للقاءاتها بكلميم، طان طان، السمارة والعيون، أن صمت فرنسا الرسمية “بخصوص قضية الصحراء المغربية” ينظر إليه من قبل المغاربة كفعل غير ودي.

وأوردت “الأحداث المغربية” أنه على الحدود الجنوبية الشرقية للمملكة المغربية، يشارك مئات الجنود الروس والجزائريين، خلال شهر أكتوبر المقبل، في مناورات عسكرية تحت اسم “درع الصحراء” في ولاية بشار الجزائرية.

الهدف من هذه التمرينات هو البحث عن الجماعات الإرهابية في الصحراء واكتشافها والقضاء عليها، يوضح الخبر ذاته، مشيرا إلى أن المكان الذي ستجرى فيه المناورات الجديدة “يحمل دلالة رمزية”؛ إذ إنه الموقع الذي طورت فيه القوات الفرنسية الأسلحة الباليستية، وأجرت فيه تجارب الفضاء، وتنازلت عنه الجزائر عام 1967.

“المساء” نشرت أن حزب الاشتراكي الموحد، فرع تامنصورت حربيل، أبدى قلقه الشديد وهو يتابع تردي خدمة تدبير قطاع النظافة بتامنصورت المفوض لشركة خاصة، حيث سجل غياب العدد الكافي من الحاويات بمجموعة من الأشطر والإقامات والتجمعات السكنية التي تشملها اتفاقية التدبير المفوض، مما جعل مجموعة من النقط وسط الأحياء السكنية تتحول إلى مكب للنفايات ومكان لتجمع الكلاب الضالة، بالإضافة إلى الجهد المضاعف الذي يبذله عمال النظافة في جمع النفايات المترامية في ظل غياب الحاويات والوسائل الضرورية لعملهم وشروط تحترم كرامتهم الإنسانية.

وأكد الحزب الاشتراكي الموحد فرع تامنصورت حربيل فشل مشروع الحاويات تحت أرضية، واعتبر ما تم إنجازه هدرا للمال العام.

وكتبت الجريدة ذاتها أن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للعدل، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، طالب الحكومة بالاستجابة لمطالب الزيادة في الأجور، وإعفاء معاشات المتقاعدين من الضريبة، ودسترة مؤسسة الحوار الاجتماعي.

“المساء” نشرت أيضا أن قضية الطاقة الاستيعابية للمستودع البلدي لمكناس أثارت جدلا وسط مجموعة من المهتمين والمتتبعين للشأن المحلي، بعدما أضحت بعض السيارات المحجوزة بداخل هذا المرفق تتعرض أحيانا لأضرار جراء وقوع احتكاك فيما بينها، بسبب ضيق المكان الذي لم يعد كافيا لاستقبال المزيد من السيارات التي يتم حجزها يوميا من طرف شرطة المرور جراء ركنها في أماكن غير مسموح الركن بها.

وحسب المنبر نفسه، فقد اشتكى بعض المواطنون من الأضرار التي تعرضت لها سياراتهم التي سبق أن احتجزت بالمستودع البلدي لمكناس، بسبب ضيق المكان، وكلفت أصحابها مصاريف إصلاحه. بعد استرجاعها.

المنبر عينه أفاد بأنه جرى بالدار البيضاء تقديم مجموعة من الكتب والبحوث العلمية من طرف كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية لفائدة نزلاء السجن المحلي عين السبع، وذلك في إطار تفعيل الديمقراطية الاجتماعية ومقتضيات الدستور الذي ينص على حق نزلاء المؤسسات السجنية في التعليم، وهو ما من شأنه تسهيل إدماج النزلاء داخل المجتمع بعد مغادرتهم المؤسسة السجنية.

أما “بيان اليوم” فأوردت أن الفلاحين المنضوين تحت لواء “المكتب الوطني لقطاع الفلاحة وذوي المعدات الفلاحية لاتحاد النقابات المهنية”، خاضوا وقفات احتجاجية بالجرارات أمام الإدارات والمقرات الإقليمية لوزارة الفلاحة، على المستوى الوطني، تنديدا بعجز وصمت الحكومة التي لم تجد، رغم النداءات المتكررة، حلولا لانعكاس موجة الغلاء على القطاع المقبل على موسم الحرث.

وأضاف الخبر أن المحتجين الذين كانوا يعتزمون خوض احتجاجهم لمدة 72 ساعة قبل أن يحولوه إلى احتجاج مفتوح، شددوا على إحداث محطات وقود خاصة بالآلات الفلاحية “غازوال روج”، وفتح النقاش حول الملف المطلبي الذي تم إيداعه بمكتب الضبط بالوزارة الوصية قبل أشهر عدة.

وإلى “العلم” التي كتبت أن البنك الإفريقي يواكب مشاريع بقيمة 70 مليار درهم لتأمين الماء لملايين المغاربة، وينتظر أن يمول مشاريع أخرى في أفق سنة 2035 بقيمة مالية تبلغ 35 مليار درهم، وذلك لتأمين الماء الشروب لفائدة سبعة ملايين نسمة تقطن على طول الشريط الساحلي بين الرباط والدار البيضاء، وعدة مشاريع مائية ضخمة أخرى.

في هذا السياق، صرح عبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بعد التنويه بالشراكة مع البنك الإفريقي، لـ”العلم”، بأن استقبال أعضاء وفد المجلس الإداري للبنك الإفريقي للتنمية، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المملكة، يندرج في إطار تقييم المشاريع التي أنجزها المكتب بتمويل من البنك الإفريقي للتنمية.

[ad_2]
مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

جيهان كيداري تطل على الجمهور بعمل جديد

[ad_1] هسبريس فن وثقافة صورة: منير امحيمدات هسبريس – منال لطفيالجمعة 25 نونبر 2022 – …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *