غزة.. مسيرة دعما للأسير المريض “أبو حميد”

[ad_1]

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول

شارك فلسطينيون في قطاع غزة، الأربعاء، في مسيرة، دعما للمعتقل في السجون الإسرائيلية ناصر أبو حميد، الذي يعاني من مرض السرطان في مراحله الأخيرة.

وجابت المسيرة، التي نظّمتها “مفوضية الشهداء والأسرى” في حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، شوارع بمدينة غزة وتوقّفت أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ورفع المشاركون في المسيرة صورا لـ”أبو حميد” إلى جانب لافتات تُطالب بالإفراج عنه.

ومؤخرا، قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان، إن “الأسير المريض أبو حميد، يحتضر متأثرا بإصابته بمرض السرطان”.

وقال نشأت الوحيدي، الناطق باسم المفوضية: “ننظر بعين القلق للوضع الصحي الخطير الذي يعاني منه الأسير أبو حميد”.

وأضاف، في تصريح لوكالة الأناضول، على هامش مشاركته في المسيرة: “نخرج اليوم لتوجيه نداء لكافة المنظّمات الدولية والإنسانية التي تتغنى بالدفاع عن حقوق الإنسان بالضغط على الاحتلال وإلزامه بالإفراج عن أبو حميد”.

وأوضح أن “الأسير أبو حميد ما زال يتعرّض للإهمال الطبي المتعمّد والحرمان من تلقّي العلاج المناسب، رغم خطورة وضعه الصحي”.

ودعا المؤسسات الحقوقية والصحية الدولية إلى “التدخل لمساندة أبو حميدة وتمكينه من تلقّي العلاج خارج السجون الإسرائيلية، على أيدي أطباء مُتخصصين”.

وطالب بتوحيد “كافة الجهود الفلسطينية لتقديم الدعم والإسناد الحقيقي لأبو حميد”.

​​​​​​​وناشد الأمم المتحدة بـ”الالتزام بمسؤولياتها التي أُسست لأجلها ومن بينها حماية الشعوب المقهورة والانحياز للحق”.

والأسير أبو حميد، من مخيم الأمعري قرب رام الله، معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن المؤبد 7 مرات و50 عاما إضافية، بتهمة المشاركة في تأسيس “كتائب شهداء الأقصى” المحسوبة على حركة “فتح” وتنفيذ عمليات ضد الجيش الإسرائيلي.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



[ad_2]
مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

تركيا رائدة في تطوير التجارة الحلال

[ad_1] إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول لطيفة البوعبدلاوي مديرة المركز الإسلامي لتنمية التجارة:– …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *