“مهرجانات المغرب” تستقطب مليون شخص

[ad_1]

تتحرك الدينامية الثقافية بالمغرب مجددا من بوابة المهرجانات الفنية التي استعادت حيويتها على امتداد الأسبوع الماضي في عديد الحواضر والجهات.

وقدمت وزارة الثقافة إحصائيات رسمية بخصوص حضور المهرجانات. وتأتي جهة الرباط سلا القنيطرة في الصدارة بـ525 ألف مؤثث لفعاليات مهرجان الثقافة الإفريقية؛ تليها جهة مراكش آسفي بـ155 ألفا من الحضور، ثم سوس ماسة بـ 80 ألفا، وبعدها جهة درعة تافيلالت بـ50 ألف متفرج؛ فجهة طنجة تطوان الحسيمة بـ30 ألفا.

وسجلت مهرجانات جهة كلميم واد نون حضورا قدر بـ15 ألف شخص، فيما عرفت فاس مكناس حضورا قدر بـ 40 ألف شخص، مع 2500 شخص في الجهة الشرقية، و3000 في جهة بني ملال خنيفرة.

وفي الأقاليم الجنوبية، سجلت فعاليات مهرجانات العيون الساقية الحمراء حضور 1000 شخص؛ ويقل هذا العدد بالنصف في مهرجانات جهة الداخلة وادي الذهب.

ويتعلق الأمر بالمهرجانات الكبرى للرباط، ومهرجان البولفار في البيضاء، وطانجاز بطنجة، ومهرجان الفيلم القصير بمراكش، ومهرجان موسيقى الأعالي بإملشيل، والمهرجان الوطني لفن العيطة بآسفي، ومهرجان أمزواك إمجاض بإيفني، والمهرجان الدولي للدقة والإيقاعات بتارودانت.

وبلغ مجموع حضور الفعاليات 932.000 شخص، وهو رقم لم يحقق منذ سنوات ما قبل انتشار فيروس كورونا وفرض القيود على مختلف الأنشطة الثقافية.

الفاعل الثقافي والمخرج السينمائي عز العرب العلوي اعتبر أنه خلال مختلف المهرجانات التي حضرها لم يسجل أي حديث عن فيروس كورونا أو تقليصا للعدد، وزاد: “تم تجاوز هذا الأمر”.

وأضاف العلوي، في حديث مع هسبريس، أن “ما بعد كورونا يقتضي إعادة النظر في كثير من الأمور، في مقدمتها طريقة الحضور”، مثمنا “استيقاظ فئات عريضة من الجمهور بعد الجائحة”.

كما اعتبر المتحدث أن “جمهورا كبيرا أغفل الأدوار المهمة للفن والسينما، واكتشفها خلال فترة كورونا”، مؤكدا أن الكثيرين جدد على الفعل الثقافي، وقدموا فور تحسن الوضعية الوبائية.

وأردف العلوي في التصريح ذاته: “على الوزارة أن تنفتح أكثر على المدن الهامشية، خصوصا التي تغيب فيها المسارح وقاعات السينما”، معتبرا المهرجانات في هذه الحواضر متنفسا حقيقيا للسكان.

[ad_2]
مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

جيهان كيداري تطل على الجمهور بعمل جديد

[ad_1] هسبريس فن وثقافة صورة: منير امحيمدات هسبريس – منال لطفيالجمعة 25 نونبر 2022 – …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *