علاقاتنا مع واشنطن مبنية على أسس متينة

نيويورك / الأناضول

وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، علاقات بلاده مع الولايات المتحدة بأنها لم تكن بسيطة في وقت من الأوقات، إلا أنها مبنية على أسس متينة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها تشاووش أوغلو، الجمعة، في مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية بمدينة نيويورك، التي يزورها للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن تركيا والولايات المتحدة قادرتان على إنجاز الكثير إذا عملتا معا في مختلف المجالات.

وبين أن لتركيا على صعيد السياسة الخارجية دورا أساسيا في مناطق الشرق الأوسط والقوقاز والبحر الأسود والبلقان وروسيا وأوكرانيا وليبيا وسوريا والعراق وأفغانستان وإفريقيا، وأن المناطق الساخنة معظمها تقع في محيطها.

ولفت إلى ضرورة اتباع سياسة خارجية استباقية من أجل تقليل آثار الحروب على استقرار تركيا ورفاهها، قائلا إن بلاده “مندمجة مع السوق العالمي وأي اشتباك يؤثر علينا مباشرة”.

وضرب وزير الخارجية التركي مثالا على مساهمات بلاده في تحقيق اتفاق الحبوب الأوكرانية، وفي البلقان وليبيا.

وقال: “بعض دول الاتحاد الأوروبي تنظر إلى تركيا كما تنظر لروسيا والصين كمنافس لها في دول البلقان”.

واستدرك أن تركيا تتحمل مسؤولياتها بوصفها دولة عضوا وحليفا قويا في حلف شمال الأطلسي “ناتو”، إلا أنها ترى ضرورة في التواصل مع كافة الفاعلين في القضايا الحساسة.

ودعا تشاووش أوغلو الولايات المتحدة إلى احترام مخاوف حليفتها تركيا التي تمس أمنها القومي.

وثمة 3 مشاكل عالقة بين تركيا والولايات المتحدة بحسب تشاووش أوغلو، وهي تنظيما “بي كي كي/ بي واي دي/ واي بي جي” و”غولن” الإرهابيان، وعقوبات كاتسا.

وبين أن هذه المشاكل بالنسبة إلى تركيا تعد مسائل تمس أمنها القومي، وفي حال حلها يمكن للبلدين تحقيق النجاحات في الكثير من المجالات.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

ملك الأردن وسلطان عمان يبحثان التطورات الإقليمية والدولية

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول بحث ملك الأردن عبد الله الثاني، وسلطان عمان هيثم بن طارق، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.