استطلاعات رأي عام: نتنياهو يتقدم على منافسيه

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول

أظهرت استطلاعات رأي عام، تقدّم رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق وزعيم حزب “الليكود” اليميني، على منافسيه، قبل نحو 5 أسابيع من موعد الانتخابات العامة في 1 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأشارت الاستطلاعات إلى حصول كتلة نتنياهو (الليكود والأحزاب الحليفة له) على ما بين 60 إلى 62 مقعدا من مقاعد الكنيست الـ 120.

ويلزم المرشح لتشكيل الحكومة أن يحصل على 61 مقعدا على الأقل من مقاعد الكنيست.

وقال استطلاع نشرته صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، الجمعة، إن معسكر نتنياهو سيحصل على 60 مقعدا بمقابل 56 مقعدا لكتلة الحكومة الإسرائيلية برئاسة زعيم حزب “هناك مستقبل” رئيس الوزراء يائير لابيد.

وتحصل القائمة المشتركة، وهي تحالف الجبهة والديمقراطية للسلام والمساواة، والقائمة العربية للتغيير، على 4 مقاعد علما بأنها تقول بأنها لن تدعم أي مرشح لرئاسة الحكومة.

وذهبت القناة الإخبارية الإسرائيلية “12” إلى ذات النتيجة في الاستطلاع الذي نشرته مساء الخميس.

أما القناة الإخبارية الإسرائيلية “13” فقد أشارت، مساء الخميس، إلى حصول كتلة نتنياهو على 61 مقعدا فيما تحصل كتلة الحكومة على 55 مقعدا والقائمة المشتركة على 4 مقاعد.

وبدورها، فإن القناة الإخبارية الإسرائيلية “14” أشارت، مساء الخميس، إلى حصول كتلة نتنياهو على 62 مقعدا، بمقابل 54 لكتلة الحكومة الحالية و4 للقائمة المشتركة.

وكانت استطلاعات الرأي العام في الأسابيع الماضية، تشير إلى حصول كتلة نتنياهو على 59 مقعدا.

ويرى مراقبون أن الزيادة التي طرأت على عدد مقاعد كتلة نتنياهو-بحسب الاستطلاعات-مردها انشقاق حزب عربي هو “التجمع الوطني الديمقراطي” عن القائمة المشتركة، وهو ما سيتسبب في “بعثرة” الأصوات العربية.

وتقول الاستطلاعات إن حزب التجمع لن يتمكن من اجتياز نسبة الحسم البالغة 3.25%، فيما انخفضت عدد مقاعد القائمة المشتركة من نحو 7 إلى 4.

والانتخابات القادمة هي الخامسة في غضون أقل من 4 سنوات.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

ملك الأردن وسلطان عمان يبحثان التطورات الإقليمية والدولية

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول بحث ملك الأردن عبد الله الثاني، وسلطان عمان هيثم بن طارق، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.