مشاكل في التمويل تبقي العطش في بني وكيل

طالب عدد من سكان دواوير بجماعة بني وكيل ولاد امحند، التّابعة ترابيا لإقليم الناظور، في وقفة احتجاج الأربعاء، بتوفير الماء الصّالح للشرب.

ورفع المحتجّون أمام عمالة إقليم النّاظور عددا من الشّعارات المطالبة بتزويد الدّواوير المتضرّرة بالماء، مستنكرين “تجاهل” الجهات المسؤولة لمطالبهم.

ميمون لعزيز، أحد السكان المحتجّين، قال في تصريح لهسبريس إن “الجماعة بأكملها لا تتجاوز فيها نسبة الربط بشبكة الماء %30، وهي في الدّواوير النائية منعدمة تماما، ما يجعل الساكنة في معاناة مستمرة لتوفير الماء”.

وأبرز المتحدّث ذاته أن “كل دوار تعيش فيه عشرات الأسر، عكس ما يروج من قلّة الساكنة أو وجود منازل متفرّقة”، مؤكدا أن “عدد السكان في هذه الدواوير يتجاوز 6 آلاف نسمة، ما يعني أن ربط المنازل بالماء أصبح ضرورة ملحة”.

كما أكد لعزيز أن اجتماعا سابقا بين الساكنة وقائد قيادة تزطوطين، بحضور رئيس الجماعة ومدير المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بالعروي، أفضى إلى توافق حول إنشاء سقايات في كل دوار لتزويده بالماء مؤقتا، ريثما يُفرج عن مشروع تزويد المنازل بشكل كامل، “لكن لم يتم إنجاز أي شيء إلى حدّ الآن، ما دفع بالساكنة إلى الاحتجاج”، وفق تعبيره.

أحمد المحمودي، رئيس جماعة بني وكيل أولاد امحند، قال في تصريح لهسبريس إن “الماء يشكل مادة حيوية لا بد من توفيرها لجميع المواطنين”، مبرزا أن “العالم القروي بالجماعة يبقى الأكثر معاناة من عدم توفّر الماء، خاصّة في ظلّ ظرفية الجفاف التي تعيش البلاد على وقعها هذه السّنة”.

وأفاد المتحدّث ذاته بأن “الجماعة تعمل بجدّ لحل هذا المشكل منذ سنوات، وقامت بالفعل بدراسة شاملة لجميع الدّواوير المتضرّرة، لكنّ المشكل يتعلّق أساسا بتمويل هذا المشروع الذي يحتاج إلى ميزانية لا تقلّ عن مليار و500 مليون سنتيم”.

وأوضح المسؤول ذاته أن “الجماعة لا تني تناقش هذا المشكل في معظم دورات المجلس، وتراهن حاليا على شراكة مجلس جهة الشرق أو أطراف أخرى، في أفق السنة المقبلة، لتوفير الميزانية المطلوبة من أجل إنجاز مشروع تزويد هذه الدّواوير بالماء”.


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

مبادرة طبية مغربية صينية تقصد الرشيدية

هسبريس جهات صورة: هسبريس محمد ايت حساينالأربعاء 5 أكتوبر 2022 – 09:13 ينظم مستشفى الأمير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.