“فيفا” يهتم بمجهودات 5 مغاربة في المونديال


كشف الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أن خمسة لاعبين من المنتخب المغربي قادرون على صناعة الفارق في مواجهة كبار المجموعة السادسة خلال نهائيات كأس العالم القادمة بقطر.

وخص “فيفا” مقالا كاملا للمنتخب المغربي، عَدَّد فيه مزايا خمسة لاعبين، متوقعا أن يخلقوا الفارق في المونديال القادم، نظرا لتجربتهم ومهارتهم في الفرق الأوروبية التي يلعبون لها.

وسلط “فيفا” الضوء في البداية على ياسين بونو، حارس مرمى إشبيلية الإسباني، الذي وصفه بـ”السد المنيع” وأفضل حراس مرمى في إسبانيا، مؤكدا أن الدولي المغربي سيكون مطالبا بدور أكبر في المونديال القادم عند مواجهة نجوم بلجيكا وكرواتيا وكندا.

ومدح الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم مدافع “الأسود” العميد رومان سايس، لاعب بشكتاش التركي، قائلا: “لا يمكن الاستغناء عنه في تشكيل المنتخب المغربي بسبب حجم التأثير الذي يخلقه، سواء بإجادة القيام بأدواره في قطع الكرات وتشتيتها والفوز بالثنائيات أو في مساندة أدوار غيره كما يفعل دائما عندما يساعد الظهير الأيسر لفريقه، إلى جانب قدرته على التسجيل من الرأسيات ببراعة”.

أشرف حكيمي، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، بدوره ضمن قائمة المعول عليهم في المغرب، حسب “فيفا”، حيث أكد الاتحاد الدولي أنه رغم صغر سن حكيمي وبدايته عندما كان لا يتجاوز 17 سنة، إلا أنه يتوفر على موهبة متميزة وبدأ ينضج هجوميا بشكل كبير، مشيرا إلى أن حكيمي ينتظره عمل كبير دفاعيا أمام نجوم أمثال إيدين هازارد ولوكا مودريتش وألفونسو ديفيس في مونديال قطر.

في خط الوسط، اختار الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم سفيان أمرابط، لاعب فيورنتينا الإيطالي، قائلا إنه رغم كثرة الإصابات في بداياته، إلا أن أمرابط أصبح مؤخرا قطعة لا يمكن الاستغناء عنها في وسط ملعب الفريق، مشيرا إلى أن اللاعب يعاني في الفوز بالثنائيات لكنه يعوض ذلك بشكل واضح بقدرته على إيقاف الهجمات عن طريق قطع الكرات وإغلاق زوايا التمرير، بالإضافة إلى تقديمه الإضافة الهجومية دائما عن طريق تمريراته الطويلة التي تكسر الخطوط وتسديداته بعيدة المدى التي تشكل خطورة واضحة على كافة الخصوم.

تأثير سفيان بوفال، لاعب أنجيه الفرنسي، واضح جدا في أداء المنتخب الوطني، يورد الموقع ذاته، مبرزا أنه لا يمر تجمع دولي إلا ويترك بوفال فيه أثرا على الفريق، وفي كأس الأمم الإفريقية الأخيرة كان أبرز عناصر “أسود أطلس” بتسجيله ثلاثة أهداف، قبل الخروج على يد المنتخب المصري في ربع النهائي.

وأضاف “فيفا” أن بوفال يملك قدرات كبيرة على المراوغة والتسجيل واللعب في مركز رأس الحربة، ما جعله ضمن أفضل الأجنحة المتميزين في الدوري الفرنسي خلال بداية الموسم الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن قرعة مونديال قطر 2022 وضعت المغرب في المجموعة السادسة، التي تضم منتخبات كرواتيا وبلجيكا وكندا.


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

الركراكي يستخلص الدروس من “الوديات”

هسبريس رياضة صورة: أ.ف.ب هسبورت – آمال لكعيداالأربعاء 28 شتنبر 2022 – 08:30 عبرت الجماهير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.