الابتزاز يحرك الشرطة لتوقيف طبيب متخصص في التوليد


قراءة رصيف صحافة يوم الخميس نستهلها من “المساء”، وخبر عن توقيف طبيب اختصاصي في أمراض النساء والتوليد، يعمل بمؤسسة استشفائية عمومية بمنطقة سيدي عثمان بالدار البيضاء، على خلفية شبهة تهم ابتزاز حوامل والقتل الخطأ.

ووفق المنبر ذاته فإن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية كانت قد تفاعلت مع شريط منشور في مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه امرأة تشتكي من تعرضها للابتزاز من قبل الطبيب المشتبه فيه، بدعوى إرغامها على أداء مبلغ مالي قبل إخضاعها لعملية جراحية لولادة قيصرية.

وأضافت “المساء” أن البحث أسفر عن رصد مجموعة من الحالات لسيدات تعرضن للابتزاز بالأسلوب الإجرامي نفسه من طرف الطبيب المشتبه فيه؛ كما تم الاهتداء إلى حالة امرأة حبلى وافتها المنية بعد إخضاعها لعملية قيصرية من طرف الطبيب نفسه.

وكتبت الجريدة ذاتها أن سقوط طائرة استنفر عناصر الدرك ضواحي مدينة طنجة، بحيث قامت الفرق الأمنية المحسوبة على جهاز الدرك الملكي بمعاينة الطائرة المنكوبة وفق الإجراءات الأولية المعمول بها، قبل أن تقوم بعملية مسح دقيق لمحيط الحادث باستعمال الكلاب المدربة، بحثا عن طاقم الطائرة الذي لم يتم العثور على أي أثر لأحد أفراده في مكان الحادث. كما تم القيام بنقل كل الآثار والبصمات التي تبقى عالقة على الطائرة من أجل عرضها على المختبر العلمي، بغاية فك لغز الحادثة التي ترجح الساكنة المحلية أنها مرتبطة بأنشطة عصابات التهريب.

“المساء” ورد بها أيضا أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت أعلن رفضه تغيير اسم جهة سوس ماسة إلى “أكادير سوس ماسة”، وهو المطلب الذي سبق أن ترافع عليه عدد من منتخبي الجهة إلى جانب فعاليات مدينة ناشطة بالجهة.

وأكد المسؤول الحكومي ذاته أنه ليس هناك في الظروف الحالية ما يبرر بكيفية موضوعية مراجعة تسمية جهة سوس ماسة أو تغييرها، مبرزا أن تسمية جهات المملكة، بما فيها جهة سوس ماسة، تم استنادا إلى الخلاصات والتوصيات المتضمنة في تقرير اللجنة الاستشارية للجهوية.

وإلى “الأحداث المغربية”، التي نشرت أن معارضي البوليساريو يضغطون لفضح أساليبها في تخريب الطفولة داخل مخيمات تندوف، وتسهيل تجنيدها بشكل انتقائي يستهدف العائلات الضعيفة. وقال منتدى مؤيدي الحكم الذاتي “فورساتين” إن منظومة التعليم بمخيمات تندوف متهالكة، وقيادة البوليساريو تسعى إلى خرابها، لدفع الأطفال والتلاميذ الصحراويين إلى الانخراط في ميليشياتها العسكرية، بينما أبناء القياد يحظون بتعليم جيد ولائق خارج المخيمات.

وفي خبر آخر على المنبر الإعلامي ذاته ورد أن “الزهايمر” يزحف على المجتمع، بحيث يقدر عدد المصابين بالمرض في المغرب بنحو 100 ألف حالة، موردا أن العدد في تزايد مستمر، حسب “جمعية مغرب الزهايمر”.

ويرتقب أن يصل العدد إلى 524 ألف بحلول 2050، حسب تقديرات الجامعة الدولية للآلزهايمر، إذ يشكل هذا المرض مشكلة حقيقية للصحة العامة، خصوصا أن العبء الاجتماعي والاقتصادي والنفسي الذي تتحمله أسر

المرضى كبير جدا في ظل الغياب شبه الكامل للمراكز المختصة لرعاية هؤلاء المرضى المسنين ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين غالبا ما تكون لديهم اضطرابات سلوكية.

أما “العلم” فكتبت أن المغرب حل في المركز 14 عالميا، رغم الحظر القانوني، في مؤشر اعتماد العملات المشفرة العالمي لـ2022، واعتبر بادئ الأمر استعمال العملات المشفرة وأشهرها “البيتكوين” محظورا ومخالفا للقوانين المحلية، قبل أن تتجه السلطات المالية إلى السماح بتداولها، إذ أعلن البنك المركزي في وقت سابق من هذا العام أن مشروع قانون بشأن تنظيم استعمال هذه العملات سيرى النور قريبا.

ونقرأ ضمن مواد “العلم”، كذلك، أن السلطات الإسبانية تستعد لاستقدام 14 ألف عاملة مغربية لجني الفراولة من حقول “هويلفا”، في وقت تطالب التعاونيات الفلاحية بالمنطقة بالمزيد من العاملات.

ووفق المنبر ذاته فإن اللجنة الإقليمية المكلفة بجلب العمال الزراعيين قررت أن تطلب من الحكومة المغربية إضافة 3000 عقد جديد إلى 11 ألف عامل مؤقت لجني الفراولة، استقدموا في الموسم الماضي.


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

ضيعات التفاح تدعم التشغيل في إقليم ميدلت

ساهمت التقنيات الحديثة المستعملة في المجال الفلاحي، خاصة “الري بالتنقيط”، خلال السنوات الأخيرة، في تزايد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.