نابلس.. قتيل واستمرار التوتر بين السلطة الفلسطينية ومحتجين

رام الله/عوض الرجوب/الأناضول

قُتل فلسطيني خلال مواجهات واشتباكات مستمرة منذ مساء الإثنين بين السلطة الفلسطينية، ومحتجين على اعتقال شاب ينتمي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وتلاحقه إسرائيل.

وقالت حركة “حماس” في بيان، إن فراس يعيش (53 عامًا)، قُتل متأثرا بجراحه التي أصيب بها مساء الإثنين “برصاص أجهزة أمن السلطة”.

وأضافت حماس أن “يعيش” قُتل خلال “اعتداء أجهزة الأمن على الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية” ضد حادثة اعتقال مصعب اشتية في مدينة نابلس.

وحمّلت الحركة، السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية “المسؤولية كاملة عن استشهاد المواطن، يعيش”.

ولم تُصدر السلطة الفلسطينية تعقيبا حول مقتل “يعيش” أو “المواجهات” حتى 10:00 تغ، كما لم يتسن الحصول على معلومات حول ظروف مقتله.

وبدأت المواجهات عقب اعتقال الأجهزة الأمنية الفلسطينية مصعب اشتية، في مدينة نابلس، مساء الإثنين.

وعقب اعتقال اشتية، أغلق مسلحون فلسطينيون عددًا من شوارع مدينة نابلس، وأشعلوا النار في إطارات مطاطية على ميدان الشهداء وسط نابلس، بحسب شهود عيان.

وقال الشهود إن مواجهات اندلعت ولا زالت مستمرة بين المحتجين والأمن الفلسطيني، رشق خلالها المحتجون الأمن بالحجارة، فيما يسمع صوت إطلاق نار في عدة مواقع بنابلس.

وقالت مصادر في عائلة “اشتية” لوكالة الأناضول، إن “قوة من جهاز الأمن الوقائي اعتقلت اشتية ونقلته إلى مركز الجنيد بنابلس (مقر أمني)”.

واشتية، من بلدة سالم إلى الشرق من نابلس، هو عضو في “كتائب القسّام” الجناح العسكري لحركة “حماس”.

وتلاحق إسرائيل “اشتية” منذ مطلع العام، وتتهمه بتنفيذ عملية إطلاق نار أصيب خلالها مستوطن إسرائيلي.

من جهتها، دعت لجنة “المؤسسات والفصائل” في بيان عقب اجتماعها بمدينة نابلس، الثلاثاء، السلطة الفلسطينية إلى الإفراج عن اشتية “وتجريم الاعتقال السياسي”.

واعتبرت القتيل فراس يعيش “شهيدا”، وأدانت “أعمال التخريب للممتلكات العامة”.

وتعاني الساحة الفلسطينية، منذ صيف 2007، من انقسام سياسي وجغرافي، حيث تسيطر “حماس” على قطاع غزة، في حين تُدار الضفة الغربية من طرف الحكومة الفلسطينية التي شكلتها حركة “فتح” بزعامة الرئيس عباس.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

بلح غزة.. قلق فلسطيني من سوسة النخيل وتغير المناخ

غزة / نور أبو عيشة / الأناضول ـ أدهم البسيوني متحدث وزارة الزراعة في غزة: …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.