ملاحظات في بداية بطولة المغرب لكرة القدم


لم تخل الجولات الثلاث الأولى من منافسات الدوري المغربي الاحترافي لكرة القدم، في قسمه الأول، من بعض المفاجآت التي حققتها بعض الأندية، بالنتائج والأرقام، مثل الرجاء الرياضي واتحاد طنجة، وشباب المحمدية، وشباب السوالم الرياضي، فيما ظلت أندية أخرى وفية لمسارها خلال الموسم الماضي، على غرار البطل الوداد الرياضي، المتصدر لترتيب البطولة “برو” بسبع نقاط.

نادي الرجاء دون فوز

لم يفلح الرجاء الرياضي، بقيادة المدرب التونسي فوزي البنزرتي، إلى حدود الجولة الثالثة من منافسات الدوري المغربي الاحترافي، في تحقيق أي انتصار، مكتفيا بنقطتين من أصل 9 ممكنة، حصدهما من تعادلين وهزيمة، محتلاً بذلك المركز 11 بأضعف خط دفاع، حيث تلقت شباك أنس الزنيتي أربعة أهداف، إلى جانب اتحاد طنجة ونهضة بركان وأولمبيك آسفي.

وتوقع الإطار الوطني حسن مومن، في تصريح لـ”هسبورت”، أن يجد الرجاء الرياضي طريقه نحو سكة الانتصارات مع توالي الجولات، موضحا أن عامل الوقت يكون أساسيا من أجل تحقيق الانطلاقة الصحيحة عندما يتعلق الأمر بتغيير جلد الفريق مع استمرار وجود مجموعة من اللاعبين أبناء النادي، في انتظار تحقيق الانسجام وإيجاد النسخة المثالية للاعبين لتطعيم التشكيلة الأساسية.

فريق وداد مع عموتة

حافظ الوداد الرياضي، بقيادة مدربه القديم الجديد حسين عموتة، على ملامح البطل، بتصدره ترتيب الدوري برصيد 7 نقاط، من فوزين وتعادل، بأقوى خط هجوم في الدوري، إلى جانب نادي أولمبيك آسفي بستة أهداف.

من جهته، يبصم نادي حسنية أكادير، بقيادة مدربه البرازيلي كارلوس باكيتا، على انطلاقة بدون زلة في الجولات الثلاث الأولى من البطولة برو، مشاركاً بذلك الوداد الرياضي صدارة الدوري، بأقوى خط دفاع لم يتلق أي هدف.

المحمدية والسوالم وتواركة

عبر حسن مومن، في تصريح لـ”هسبورت”، عن ذهوله من المستوى الذي يقدمه نادي شباب المحمدية، بقيادة مدربه الجديد رشيد روكي، معتبرا أن انطلاقة “SCCM” مفاجئة، خصوصا في ظل التغييرات الجذرية التي عرفتها تركيبته البشرية، سواء في صفوف اللاعبين أو على مستوى الطاقم التقني، حيث حقق الفريق “الفضالي” انتصارين مقابل هزيمة واحدة.

من جهته، ظل نادي شباب السوالم وفياً لطريقة لعبه الجريئة والمراهنة بكل شيء من أجل الحصول على النقاط الثلاث، والإيمان بشعار “الفوز أو لا شيء”، حيث حقق إلى حدود الجولة الثالثة فوزين مقابل هزيمة واحدة، مجاوراً بذلك شباب المحمدية في المركز الخامس.

وبخصوص نادي اتحاد تواركة، الصاعد الجديد إلى القسم الوطني الأول، يرى حسن مومن أن انطلاقته كانت واعدة، خصوصاً وأنه خلق مجموعة من المشاكل للأندية التي لعب أمامها، حيث أبان عن امتلاكه لإمكانيات تؤهله لمسايرة الركب والحفاظ على مكانته في القسم الأول.

الجيش و”الماط” واتحاد طنجة

بصم الجيش الملكي، الذي ينافس في الموسم الجاري على الواجهتين المحلية والقارية، على انطلاقة مستقرة، محققا عدد النقاط نفسه الذي حققه المتصدران بفوزين وتعادل، مع تفاوت في النسبة العامة لصالح الوداد والحسنية، رغم وجود عامل تراكم المباريات في مستهل الموسم، بخوضه الدور التمهيدي من كأس الكونفدرالية الإفريقية.

من جهته، حقق المغرب التطواني مسارا مطمئنا بعد عودته إلى قسم “الأضواء”، بفوز وتعادلين إلى حدود الجولة الثالثة، مرسلا بذلك إشارات إيجابية إلى الأنصار حول استعداده لحجز مركز مريح وسط الترتيب هذا الموسم، بقيادة المدرب عبد اللطيف جريندو.

وعلى النقيض من ذلك، يعاني الجار اتحاد طنجة الأمرين في بداية الموسم الجاري، بعجزه عن إحراز أي نقطة إلى حدود الجولة الثالثة، حيث اعتبر الإطار الوطني حسن مومن، في تصريحه لـ”هسبورت”، أن ذلك يبقى منطقياً بشكل نسبي قياساً بحجم المشاكل المالية التي عانى منها الفريق في الفترة الأخيرة والتغييرات الكبيرة التي عرفتها ترسانته من اللاعبين وطاقمه التقني، بقيادة بادو الزاكي الذي يعيش فترة حداد في الوقت الحالي، في انتظار إيجاد طريق الانتصارات من جديد.


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

الملك يؤكد الحرص على تعزيز العلاقة مع ألمانيا

هسبريس سياسة صورة: أرشيف هسبريس – و.م.عالإثنين 3 أكتوبر 2022 – 12:30 بعث الملك محمد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.