غزة.. اكتشاف أرضيات “فسيفسائية” تعود للعهد البيزنطي

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول

اكتشف المزارع الفلسطيني سليمان النباهين، أرضيات فسيفسائية تعود للعهد البيزنطي أثناء تأدية مهامه الزراعية في أرضه الواقعة بمخيم البريج للاجئين وسط قطاع غزة.

وقال النباهين لوكالة الأناضول: “اكتشفنا وجود هذه الأرضيات خلال بحثي في عمق الأرض الزراعية حول سبب موت الأشجار منذ نحو 6 شهور”.

وأضاف: “فوجئنا بهذه الرسومات، ووسّعنا أعمال الحفر حتّى ظهرت لنا أرضيات واسعة تضم أشكالا مختلفة من الحيوانات كالإوز والبط والثعالب والأرانب”.

وأوضح النباهين أنه “أبلغ وزارة السياحة والآثار بالاكتشاف كون هذه الأرضيات إرثا فلسطينيا تجب المحافظة عليه”.

بدورها، قالت وزارة السياحة والآثار في قطاع غزة، السبت، إن الكشف الأوّلي لهذا الموقع الأثري أثبت وجود “أرضيات فسيفسائية تضم أيقونات لحيوانات تؤرخ للعصر البيزنطي، ورسومات تُجسّد الحياة الاجتماعية آنذاك”.

وأضافت في بيان: “هناك أيضا مجموعة أخرى من الأرضيات ذات الأشكال الهندسية وبعض المعالم والشواهد العمرانية للجدران الأثرية”.

وذكرت أنه تم العثور على “مقتنيات فخارية وقوارير زجاجية في مكان البحث”.

وأوضحت الوزارة أنها تعمل بـ”الشراكة مع خبراء وعلماء آثار دوليين من المدرسة الفرنسية للآثار لمعرفة المزيد من الأسرار والقيم الحضارية، في مختلف الحقب التي عاشت على أرض غزة”.

وأشادت الوزارة بدور المزارع الفلسطيني و”حسه الوطني العالي الذي دفعه لإبلاغ الجهات المختصّة”.

وفي 4 سبتمبر/ أيلول الجاري، أعلنت الوزارة عن “كشف أثري كبير من أرضيات فسيفسائية تعود للعصر البيزنطي شرق مخيم البريج”.

وقال محمد خلّة، خلال مؤتمر صحفي عقده آنذاك: “هذا الكشف سيُضفي هيبة ووقار ويؤرخ للحضارة الفلسطينية”.

وتعد مدينة غزة من مدن العالم القديمة، وخضعت لحكم الفراعنة والإغريق والرومان والبيزنطيين والمسلمين.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

جدل بين الحكومة الإسرائيلية والمعارضة حول اتفاق محتمل مع لبنان

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول أيدت الحكومة الإسرائيلية اقتراحا أمريكيا لترسيم الحدود البحرية مع لبنان في وقت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.