تشكيل أجهزة “روح أجدير الأطلس” بخنيفرة

تم السبت بمنطقة أروكو السياحية بخنيفرة، عقد لقاء موسع من أجل تشكيل هياكل وأجهزة مؤسسة روح أجدير الأطلس التي تعتبر امتدادا نوعيا لما حققته جمعية أجدير إيزوران للثقافة الأمازيغية على مستوى الأنشطة الفكرية والثقافية والفنية.

ويندرج مشروع إحداث مؤسسة روح أجدير الأطلس في سياق التراكمات الثقافية والعلمية والاجتماعية التي تحققت على أرض الواقع في إقليم خنيفرة، خاصة مع المبادرات التي دشنتها جمعية أجدير إيزوران للثقافة الأمازيغية منذ تأسيسها سنة 2016.

وتهدف مؤسسة روح أجدير الأطلس، التي جرى تشكيل مجلسها الإداري ومكتبها التنفيذي، إلى تطوير مختلف الإنجازات التي حققتها جمعية إيزوران، وخاصة المهرجان الدولي أجدير إيزوران الذي كانت انطلاقته سنة 2016 تحت رعاية الملك محمد السادس.

وبحسب المنظمين، فإن الاستحقاقات التي تتأسس عليها روح أجدير باتت تتطلب منظورا تنظيميا جديدا، وإطارا قادرا على إحداث طفرة نوعية في مختلف المقاربات والتوجهات ذات الصلة بالثقافة الأمازيغية وبالمسألة التنموية المرتبطة بالمناطق الجبلية وبالمناطق المحاذية لها.

وعلى هذا الأساس، فإن مؤسسة روح أجدير الأطلس هي استجابة لحاجات موضوعية يقتضيها العمل الثقافي والتنموي في اختياراته وأبعاده المختلفة، وتفرضها مهمة النهوض بالإنسان والمجال ومقاربة موضوع التنمية الترابية من مداخله المتعددة والمندمجة.

وتعدُّ المؤسسة إطارا مدنيا منفتحا على كل الطاقات والكفاءات، ومشروعا جماعيا حاضنا لكل الإسهامات الرامية إلى إغناء الحوار وتعميق التفكير والبحث في الإشكاليات الراهنة وفي الأسئلة الحقيقية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، وذلك في الأفق الذي يضمن صياغة مشاريع واعدة في هذا السياق، ويكفل بلورة تفاعل استراتيجي وحضاري بمقتضياته العلمية والتواصلية والمؤسساتية وبمحدداته القيمية المبنية على أولوية التسامح والإنصاف والتنوع الإيجابي في الرؤى والمقاربات.

في هذا الصدد، قال محمد ياسين، أستاذ جامعي عضو المكتب التنفيذي لمؤسسة روح أجدير الأطلس، في تصريح لهسبريس: “نحن عازمون بطبيعة الحال على المضي قدما من أجل تحقيق مشاريع المؤسسة التي سنبلورها بشكل تشاركي مع كل كفاءات وفعاليات الإقليم والمنطقة”.

وأضاف: “نتوحى من وراء ذلك أن نساهم في المزيد من الإشعاع والتطور للثقافة الأمازيغية لغة وثقافة، وأن نسخر إمكانياتنا في البحث العلمي من أجل تحقيق أهداف هذا المبادرة، كما نريد أن نساهم في تنمية الإقليم بتعاون مع كل الشركاء من أجل الإقلاع بالمناطق الجبلية وبالمناطق المجاورة لها في الأفق الذي سيتحدد على مستوى مشاريع المؤسسة مستقبلا”.

ومن ضمن الأولويات التي تأسس عليها إحداث مؤسسة روح أجدير الأطلس واستدامة مشروعها العلمي والثقافي والتنموي وجعله ملكا جماعيا مفتوحا أمام إسهامات الجميع، “استثمار روح أجدير من أجل بلورة وتعزيز مشروع فكري وثقافي يساهم فيه الفاعلون من مواقعهم العلمية والمؤسساتية والمدنية، والعمل على تأهيل مؤسسة روح أجدير الأطلس لتكون إطارا تنظيميا تتمحور مهمته الأساسية حول إنجاز أبحاث ودراسات متعددة ومتداخلة التخصصات في الانشغالات والموضوعات ذات الصلة بالتراث اللامادي وبالشأن الثقافي والأمازيغي، ومنه بالتحديد القضايا المقترنة بالتنمية الشاملة والمندمجة، وخاصة ما يتعلق منها بالمناطق الجبلية والمحاذية لها”.

ينضاف إلى ذلك، “الارتقاء بالمؤسسة في الأفق القادر على احتضان مشاريع وممارسات فضلى في مجالات البحث العلمي والثقافة والتربية والفنون والرياضة، بما يجعل مؤهلات الابتكار والتفاعل المترتبة عن هذه المجالات قاعدة للتنمية الإنسانية والمجالية، وأسلوبا حضاريا يخدم قيم الإنصاف والتسامح والتواصل والسلام”.

وتعد “تعبئة الجهود لجعل مؤسسة روح أجدير الأطلس منظومة مرجعية في الحقل الثقافي والتنموي”، أولوية أخرى تأسس عليها إحداث المؤسسة، وذلك “انطلاقا من مشاريع ودراسات ومبادرات منتظمة وجادة وقابلة للاستدامة والاندماج والتجدد، ومن خلال قابلية التفاعل والإلتقائية مع المبادرات التي تصب في المنحى نفسه، بما يساهم في تنويع وتعزيز التشارك والتعاون على الأصعدة المحلية والجهوية والوطنية والدولية”.

ومن الأولويات أيضا، “تثمين التراكمات المتحققة على مستوى عمل المجتمع المدني بالإقليم والرفع من وتيرة هذا العمل في اتجاه خلق إطار جمعوي ومدني متميز يدمج جميع الفعاليات باهتماماتها المتنوعة والمتكاملة، وتوجيه المشاريع والمبادرات الخاصة بالمؤسسة وشركائها الوجهة المعززة للفعل الثقافي والتربوي، وحماية الموارد الطبيعية والهيدرولوجية، وتقوية النظام البيئي، وتأهيل المجال الترابي في مستوياته المتعددة، بما يسمح بخلق الثروة وتدبيرها لتنعكس بشكل إيجابي على الإنسان والمجتمع”.


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

فرض التأشيرة يغضب سيارات الأجرة بمليلية

هسبريس اقتصاد صورة: أرشيف هسبريس – جمال أزضوضالجمعة 30 شتنبر 2022 – 15:27 بعد حوالي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.