وكالة الفضاء الأوروبية تتطلع للتعاون نظيرتها التركية

بورصة/ عبد القادر غونيول/ الأناضول

مسؤول المناخ والاستدامة في وكالة الفضاء الأوروبية أندريا فينا، للأناضول:
– إنشاء وكالات الفضاء هي أخبار جيدة دائما، ونحن سعداء بجهود تركيا وندعم تلك الجهود.
– أتطلع إلى التعاون المحتمل لوكالة الفضاء التركية مع وكالة الفضاء الأوروبية.
– الدول المتقدمة اقتصاديا فقط هي التي تمتلك القدرة على الاستثمار في الفضاء.

أشادت وكالة الفضاء الأوروبية، بأنشطة نظيرتها التركية، مشيرة أنها تتطلع إلى التعاون معها في مجال الفضاء.​​​​​​​

وأوضح مسؤول المناخ والاستدامة في وكالة الفضاء الأوروبية أندريا فينا، في حديث للأناضول، أن الوكالة الأوروبية سعيدة بالجهود التركية في مجال الفضاء وتدعمها.

وذكر أنه قدم إلى تركيا لحضور مؤتمر الفضاء الدولي (ISC 2022) الذي نُظم في ولاية بورصة (غرب)، الجمعة الماضية.

وحول رأيه في وكالة الفضاء التركية، قال المتحدث: “إنشاء وكالات الفضاء هي أخبار جيدة دائما، ونحن سعداء بجهود تركيا وندعم تلك الجهود”.

وتابع: “أتطلع إلى التعاون المحتمل لوكالة الفضاء التركية مع وكالة الفضاء الأوروبية، ونحن دائما منفتحون على مثل هذا التعاون”.

وبخصوص أنظمة الأقمار الصناعية، قال إنها “توفر في المقام الأول معلومات عن الكرة الأرضية ومتابعة الأحداث العالمية من خلال التطبيقات التي تقدمها الأقمار الصناعية”.

واستطرد: “كما أن التطبيقات تلعب دورا مساعدا في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري، والدراية بحرائق الغابات والتغيرات التي تحدث على الأرض”.

وأردف أن “الأقمار الصناعية تلعب دورا مساعدا أيضا في زيادة الكفاءة وإنتاج الغذاء وإدارة استخدام المياه”.

** سباق الفضاء

كما ذكر مسؤول الفضاء الأوروبي، أن سباق الفضاء أصبح مؤخرا لا يقتصر فقط على التنافس بين الدول، بل أصبحت الشركات الخاصة مثل “سبيس إكس” (SpaceX) الأمريكية، تخلق بيئة تنافسية عبر نجاحاتها.

وأضاف: “الفضاء تحول إلى سباق تجاري، وهذا سيكون له نتائج مختلفة، ومع دخول الشركات الخاصة اتسع سوق الدراسات الفضائية”.

وتابع: “ونتيجة لذلك، فإن دعم البنوك وأصحاب رؤوس الأموال في هذا المجال بدء يشهد منحا تصاعديا في الآونة الأخيرة”.

وأشار أن الدول المتقدمة اقتصاديا فقط هي التي تمتلك القدرة على الاستثمار في الفضاء، لافتا أن السياسة الرئيسية لوكالة الفضاء الأوروبية هي التعاون مع الدول الأخرى.

ولفت أن وكالة الفضاء الأوروبية لديها “علاقات تعاون طويلة الأمد مع دول عديدة حول العالم مثل الهند وبعض الدول الإفريقية”.

وأكد أن المنافسة التي تجذب رؤوس الأموال لدراسات الفضاء والتعاون مع دول أخرى لها أهمية كبيرة.​​​​​​​

** وكالة الفضاء التركية

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2018، نشرت الجريدة الرسمية التركية، قرارا يتضمن المبادئ والأسس والمهام المتعلقة بإنشاء “وكالة الفضاء التركية” التي ستكون تابعة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا.

وفي فبراير/ شباط 2021، استعرض الرئيس رجب طيب أردوغان 10 أهداف لبرنامج الفضاء الوطني التركي، خلال حفل تعريفي بالبرنامج في العاصمة أنقرة، من أبرزها إرسال مركبة للقمر بحلول 2023، وتأسيس ميناء فضائي (موقع لإطلاق واستقبال المركبات الفضائية)، وإنشاء منطقة لتطوير تقنيات الفضاء.

وتتولى وكالة الفضاء التركية إعداد خطط استراتيجية تتضمن أهداف الوكالة متوسطة وطويلة الأجل لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والطيران، فضلًا عن المبادئ الأساسية والأهداف والأولويات ومعايير الأداء والأساليب التي سيتم اتباعها وتوزيع الموارد.

ومن بين مهام وكالة الفضاء التركية، تطوير الصناعات التنافسية في هذا المجال، وتعميم استخدام التكنولوجيا الفضائية بشكل يتماشى مع المصالح الوطنية ورفاه المجتمع.

ومن مهامها أيضًا، تطوير البنى التحتية والموارد البشرية وزيادة القدرات والمهارات واكتساب تقنيات ومنشآت تضمن الوصول المستقل إلى الفضاء.

والوكالة مسؤولة عن توقيع عقود لتشغيل المحطات الأرضية الفضائية وضمان التنسيق بين المحطات والتواصل بين المؤسسات المحلية والدولية من أجل حماية حقوق ومصالح تركيا.

وتتولى الوكالة تسجيل الأجسام التي يتم إطلاقها إلى الفضاء بموجب معاهدات دولية، باسم الدولة التركية، فضلًا عن إجراءات التسجيل على مستوى الأمم المتحدة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

الأدب واللغة.. الأكثر مبيعا بمعرض إسطنبول للكتاب العربي

إسطنبول/ محمد شيخ يوسف/ الأناضول – تنوعت اهتمامات الزائرين للمعرض ولكنها تكثفت في كتب الأدب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.