مطالب بالتحقيق في الإقامة بالأحياء الجامعية

مطالب بالتحقيق في الإقامة بالأحياء الجامعية

جمال أزضوضالجمعة 16 شتنبر 2022 – 09:15

طلب رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، رشيد حموني، تشكيل مهمة استطلاعية مؤقتة حول شروط وظروف الإقامة بالأحياء الجامعية، وذلك إثر حادث اندلاع النيران في أحد أجنحة الحي الجامعي بوجدة، الذي راح ضحيته طالبان وخلّف مجموعة من الإصابات متفاوتة الخطورة إلى جانب خسائر مادية جسيمة.

وتروم المهمة الاستطلاعية المؤقتة، وفق الطلب الموجّه إلى رئيس لجنة التعليم والثقافة والاتصال بالمجلس عينه، وتتوفّر هسبريس على نسخة منه، الحصول على أجوبة عن مجموعة من الأسئلة والاستفسارات، ضمّنها حموني في بطاقة تقنية مرفقة بالطلب من أجل إعداد تقرير حولها.

واستنادا إلى البطاقة التقنية المذكورة، ستشمل المهمة الاستطلاعية الأحياء الجامعية وإقامات الطالبات والطلبة، وذلك من أجل الوقوف والاطلاع على ظروف الإيواء وشروط ومعايير الحصول على الإقامة بها، ومدى توفرها على شروط السلامة الصحية ونوعية الخدمات التي تقدمها مرافقها وفضاءاتها، إلى جانب الاطلاع على جودة الوجبات الغذائية المقدمة.

وتتطلّع المهمة إلى عقد اجتماعات مع مسؤولي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ومدير ومسؤولي المكتب الوطني الجامعي للأعمال الاجتماعية والثقافية، ومدراء ومسؤولي الأحياء الجامعية بالمغرب؛ كما ستطرح، وفق بطاقتها التقنية، بعض الأسئلة الموصوفة بـ”المهمة”، من أهمها الإجراءات والتدابير المتخذة والتي سيتم اتخاذها لتأهيل الأحياء الجامعية وكيفية تدبير وتسيير مرافقها وفضاءاتها، وكيفية الاستفادة منها واستغلالها، وظروف وشروط السلامة الصحية والبيئية المتوفرة بالأحياء الجامعية، وذلك من أجل إعداد تقرير مفصل يتضمن جميع مراحل وإجراءات المهمة، واقتراح خلاصات وتوصيات اللجنة.

في السياق ذاته، وجّهت كل من النائبة البرلماني فريدة خنيتي، عن حزب التقدم والاشتراكية، وحورية ديدي، عن حزب الأصالة والمعاصرة، ولطيفة الشريف، عن حزب الاتحاد الاشتراكي، أسئلة كتابية إلى عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، حول ملابسات حريق الحي الجامعي بوجدة وظروف إيواء الطلبة في مختلف الأحياء الجامعية في المغرب.

وساءلت النائبات البرلمانيات الوزير الميراوي عن الأسباب وراء الحادث والإجراءات والتدابير المتّخذة من طرف وزارته بخصوصه لتفادي تكراره، ومن أجل تعزيز منظومة السلامة واليقظة في الأحياء الجامعية وتحسين شروط الإيواء، بما ينسجم مع المعايير المعمول بها في هذا الباب.

وكان حريق وصف بـ”المهول” اندلع، حوالي الساعة السادسة من صباح الإثنين الماضي، أتى على جناح خاص بالذكور في الحي الجامعي بوجدة، وتسبّب في مصرع طالبين وإصابة آخرين بحروق متفاوتة الخطورة، يرقد على إثرها 6 طلبة في كل من المستشفى الجامعي ومستشفى الفارابي بوجدة.

الأحياء الجامعية فريق التقدم والاشتراكية مجلس النواب


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

ضيعات التفاح تدعم التشغيل في إقليم ميدلت

ساهمت التقنيات الحديثة المستعملة في المجال الفلاحي، خاصة “الري بالتنقيط”، خلال السنوات الأخيرة، في تزايد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.