النيابة العامة بتركيا تحقق في “إهانة أردوغان”


أطلق مكتب النائب العام في إسطنبول تحقيقا في انتشار مقاطع فيديو على الإنترنت يزعم أنها تتضمن “إهانة للرئيس رجب طيب أردوغان”، حيث يقوم الأشخاص بإخفاء أموالهم النقدية حالما يرون صورة أردوغان.

وظهرت الفيديوهات في الأساس على تطبيق “تيك توك”، ثم انتشرت سريعا لاحقا على المنصات الإلكترونية الأخرى.

وقال مسؤول في مكتب النائب العام، ضمن تصريح لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الخميس، إن التحقيق يسعى إلى التعرف على هؤلاء “الذين صنعوا أو شاركوا” الفيديوهات.

وأضاف أن التحقيق يقع تحت بند 299 التركي سيء السمعة، الذي ينص على توقيع عقوبة السجن أربع سنوات على من يهين الرئيس.

وقالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن الشرطة تسعى “لمعرفة المشتبه فيهم واحتجازهم”.

ويظهر بعض الأشخاص في الفيديوهات وهم يعدون نقودا ولكنهم يخبئونها عندما تظهر صورة لأردوغان في الخلفية.

ثم يتم سماع أردوغان يقول: “اخرجوا عملاتكم الأجنبية وذهبكم من تحت الوسادة”، في إشارة إلى تشجيع الرئيس مؤخرا الشعب على وضع مدخراتهم في المصارف للدفاع عن الليرة المتداعية.

يذكر أن الليرة فقدت أكثر من 50% من قيمتها مقابل الدولار الأمريكي على مدار العام الماضي، ما يجعل الحياة أكثر صعوبة على الأتراك الذي يعانون بالفعل من ارتفاع التضخم وتراجع القوة الشرائية.

ويقول المنتقدون إن قضايا “الإهانة” إلى جانب قانون التواصل الاجتماعي المقترح، قد يؤديان إلى رقابة أكثر صرامة على الإنترنت.

ومن المقرر أن يصوت البرلمان على مشروع القانون الشهر المقبل.


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

سائقون مغاربة عالقون في بوركينا فاسو بعد الانقلاب وسط مخاوف غياب الأمن

أعادَ الانقلاب العسكري الأخير ببوركينافاسو مشاكل السائقين المهنيين بدول إفريقيا جنوب الصحراء وغرب الساحل إلى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.