لن نتردد في العمل بكل مكان لا تفرض فيه رام الله “النظام”

زين خليل / الأناضول

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، الأربعاء، إن جيش بلاده لن يتردد في العمل في كل مكان لا تفرض فيه السلطة الفلسطينية “النظام”.

جاء ذلك في تصريح متلفز بثه على حسابه في تويتر، على خلفية مقتل ضابط إسرائيلي في مواجهات مع فلسطينيين بقضاء جنين شمالي الضفة الغربية في وقت سابق الأربعاء.

وقال لابيد: “لن نتردد في العمل في كل مكان لا تفرض فيه السلطة الفلسطينية النظام”.

وأضاف أن أحد القتلى الفلسطينيين قرب حاجز الجلمة في جنين ينتمي للمخابرات الفلسطينية، معتبرا ذلك “تصعيدا جديدا”.

وشدد على أن الجيش وجهاز الأمن العام “شاباك”، مستعدان لكل سيناريو لمنع ما سماه “الإرهاب” من “أن يرفع رأسه”.

وسبق أن اتهمت إسرائيل أجهزة الأمن الفلسطينية بـ “التراخي” في مواجهة مسلحين شمالي الضفة، فيما اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الاثنين، إسرائيل بالعمل على تدمير السلطة الفلسطينية ومؤسساتها، مضيفا أن تصعيدها الميداني “وصفة لانفجار كبير”.

في سياق متصل، قالت قناة “كان” التابعة لهيئة البث الإسرائيلية الرسمية، إن “الشاباك” أوصى الجيش بفرض “إغلاق” على المدن التي ينشط بها مسلحون شمالي الضفة الغربية مع التركيز على جنين وذلك “قبل أن يخرج الوضع عن السيطرة”.

وقبل ساعات، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل أحد ضباطه، وفلسطينيين اثنين في اشتباك مسلح، شمالي الضفة الغربية.

وقال الجيش في بيان وصل الأناضول: “قُتل الليلة الماضية ضابط، نتيجة تبادل لإطلاق نار بعد اشتباك مع مسلحَين فلسطينيَين بالقرب من معبر الجلمة قضاء جنين”.

وأضاف عبر حسابه في تويتر: “رصدت قوات الجيش اثنين من المسلحين (الفلسطينيين) في منطقة التماس بالقرب من (حاجز) الجلمة (شمالي الضفة)، فقامت بمحاصرتهما وبدأت إجراءات في محاولة لاعتقالهما”.

وتابع: “بادر المشتبه بهما (الفلسطينيان) بإطلاق النار على الجنود، فهاجم الجنود المشتبه بهما وأطلقوا النار عليهما وقاموا بتحييدهما”.

بدورها، أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، أن “مواطنين استشهدا برصاص الجيش الإسرائيلي على حاجز الجلمة العسكري”.

ونقلت “وفا” عن مصادر أمنية فلسطينية قولها إن “الشهيدين من بلدة كفر دان غرب مدينة جنين”، مشيرة إلى أن السلطات الإسرائيلية ما تزال تحتجز جثمانيهما.

وقالت مصادر محلية للأناضول، إن الفلسطينيَين هما عبد الرحمن عابد، وأحمد عابد وهو ضابط في جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطينية.

وتشهد الضفة الغربية، توترا أسفر منذ مطلع العام عن مقتل 94 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي.

​​​​​​​


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

خلافات الطاقة.. هل تؤثر على علاقات أمريكا بالسعودية؟

إسطنبول / الأناضول – بايدن أبدى خيبة أمله من اتفاق أوبك+ الأخير.– السعودية تسير في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.