العليمي يبحث مع رئيس ألمانيا إلزام الحوثيين تنفيذ هدنة اليمن

اليمن / الأناضول

بحث رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي، الأربعاء، مع الرئيس الألماني فرانك ـ فالتر شتاينماير، “إلزام” جماعة الحوثي تنفيذ بنود الهدنة في اليمن.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما بقصر بيليفيو الرئاسي في العاصمة الألمانية برلين، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”.

واستعرض اللقاء، بحسب الوكالة، “الدور الألماني المطلوب لتثبيت وقف إطلاق النار، وإلزام المليشيات الحوثية الوفاء بتعهداتها بموجب إعلان الهدنة، وخصوصا فتح طرق تعز (جنوب غرب) والمحافظات الأخرى، ودفع رواتب الموظفين من عائدات موانئ الحديدة (غرب)”.

كما تطرق اللقاء “لمسار الهدنة القائمة (بين الحكومة اليمنية والحوثيين برعاية أممية) وخروقات المليشيات الحوثية، والأزمة الإنسانية، والإصلاحات التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي”.

ونقلت الوكالة عن العليمي “تأكيده التزام المجلس الرئاسي والحكومة بإعلان الهدنة، والتعاطي الإيجابي مع كافة المساعي الأممية والدولية لإحلال السلام والاستقرار في اليمن، وفقا لمرجعيات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومقررات مؤتمر الحوار الوطني، واتفاق الرياض، والقرارات الدولية ذات الصلة، وخصوصا القرار 2216”.

من جانبه، أكد الرئيس الألماني، وفق المصدر ذاته، “التزام بلاده بالدعم الكامل لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية، والجهود المنسقة مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لتمديد الهدنة، والبناء عليها لإحلال السلام والاستقرار في اليمن وإنهاء الأزمة الانسانية الأسوأ في العالم”.

والاثنين وصل العليمي إلى برلين، في مستهل أول زيارة رسمية يجريها إلى ألمانيا، منذ تسلّمه قيادة اليمن في أبريل/ نيسان الماضي، وفق مراسل الأناضول.

وفي 2 أغسطس/ آب الماضي، أعلنت الأمم المتحدة موافقة الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي على تمديد الهدنة بين الطرفين لشهرين إضافيين “التزاما من الأطراف بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاق هدنة موسَّع في أسرع وقت ممكن”.

ومطلع يونيو/ حزيران الماضي، وافقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، على تمديد الهدنة شهرين، بعد انتهاء هدنة سابقة مماثلة بدأت في 2 أبريل الفائت.​​​​​​​

ومنذ أكثر من 7 سنوات، يشهد اليمن حربًا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات عدة بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

خلافات الطاقة.. هل تؤثر على علاقات أمريكا بالسعودية؟

إسطنبول / الأناضول – بايدن أبدى خيبة أمله من اتفاق أوبك+ الأخير.– السعودية تسير في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.