زيارة الرئيس المصري فتحت آفاقا جديدة بين البلدين

الدوحة / أحمد يوسف / الأناضول

قال مجلس وزراء قطر، الأربعاء، إن زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الدوحة بدعوة من أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني فتحت أمام البلدين آفاقا جديدة لتوسيع وتطوير التعاون في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الاعتيادي الأسبوعي لمجلس الوزراء، بمقر الديوان الأميري، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

فيما رحب مجلس الوزراء بنتائج “مباحثات آل ثاني والسيسي، والتي جاءت في إطار العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين، والرغبة المشتركة في تطويرها والارتقاء بها لمصلحة الشعبين الشقيقين”.

وأكد المجلس، أن “مباحثات القمة القطرية المصرية ومذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها في الدوحة، فتحت أمام البلدين آفاقا جديدة لتوسيع وتطوير التعاون في مختلف المجالات وتكثيف الجهود لخدمة القضايا العربية وتعزيز العمل العربي المشترك”.

وفي وقت سابق الأربعاء، بحث أمير قطر مع الرئيس المصري العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية ودولية محل اهتمام مشترك، أعقب ذلك توقيع 3 مذكرات تفاهم بمجالات مختلفة، خلال لقاء عقده أمير قطر، مع السيسي في الديوان الأميري بالعاصمة الدوحة.

وذكر بيان للديوان الأميري أن آل ثاني “رحب في بداية الجلسة بأخيه فخامة الرئيس المصري والوفد المرافق”، متمنياً “للعلاقات الأخوية بين البلدين مزيدا من التطور والنماء”.

وأعرب أمير قطر عن “تطلعه إلى أن تُسهم هذه الزيارة في توطيد علاقات التعاون بين البلدين بما يحقق طموحات ومصالح الشعبين الشقيقين”.

بدوره، قدم السيسي “شكره وتقديره لسمو الأمير على حسن الاستقبال وكرم الضيافة”، معربا عن أمله “بتعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين ودفعها إلى آفاق أرحب على كافة الأصعدة”، بحسب البيان.

من جانبه، قال متحدث الرئاسة المصرية بسام راضي، في تصريحات نقلتها صحيفة “الأهرام” المملوكة للدولة، إن “الرئيس السيسي وأمير قطر عقدا مباحثات منفردة، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين”.

وأضاف راضي أن الرئيس المصري “عبّر عن تقديره وامتنانه لأمير قطر على حسن الاستقبال وكرم الضيافة”، مؤكدا “انفتاح مصر نحو تعميق العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة، ودفعها إلى آفاق أرحب في شتى المجالات”.

وأوضح أن اللقاء بين الجانبين “شهد مناقشة سبل تعظيم العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية المشتركة”.

وأكد راضي أنه تم توقيع 3 مذكرات تفاهم، الأولى بين صندوق مصر السيادي للاستثمارات والتنمية وجهاز قطر للاستثمار، والثانية في مجال الشئون الاجتماعية بين وزارة التضامن الاجتماعي المصرية ووزارة التنمية الاجتماعية القطرية، والثالثة بشأن التعاون في مجال الموانئ بين مصر وقطر، حسب ذات المصدر.

والثلاثاء، وصل السيسي إلى قطر تلبية لدعوة تلقاها في مايو/ أيار الماضي من الشيخ تميم، الذي استقبله بمطار الدوحة، وتستمر الزيارة يومين وتعد الأولى له منذ توليه منصبه عام 2014.

وفي 5 يونيو/ حزيران 2021 جرى توقيع اتفاق مصالحة في مدينة العلا السعودية أنهى خلافا اندلع صيف 2017 بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب وقطر من جانب آخر.

ومنذ توقيع الاتفاق، شهدت العلاقات القطرية المصرية تطورا ملموسا وجرى تبادل سفيرين وزيارات ومحادثات رسمية بين البلدين.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

خلافات الطاقة.. هل تؤثر على علاقات أمريكا بالسعودية؟

إسطنبول / الأناضول – بايدن أبدى خيبة أمله من اتفاق أوبك+ الأخير.– السعودية تسير في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.