تزويد أوكرانيا بالسلاح.. كل شيء مسموح ماعدا الدبابات! | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW

الولايات المتحدة الأمريكية

بلغت قيمة حزمة المساعدات العسكرية الأمريكية الأخيرة للقوات الأوكرانية 675 مليون دولار. وتتضمن هذه الحزمة العشرون من المساعدات التي تقدمها إدارة الرئيس جو بايدن لأوكرانيا، 100 ناقلة مدرعة من طراز هامفي، لحماية الجنود الأوكرانيين على الجبهة.

كما تتضمن الحزمة قذائف لمدافع هيمارس الأمريكية. وليس من الواضح فيما إذا كانت ستزود أوكرانيا بصواريخ “ATACMS” قصيرة المدى التي يمكن إطلاقها بواسطة نظام مدفعية هيمارس أيضا، والتي يصل مداها إلى 300 كيلومتر.

والمساعدات العسكرية هذه، تكمل المساعدات الحالية من الأشهر الماضية مثل حزمة 36 ألف قذيفة لـ 24 مدفعية هاوتزر التي تم منحها لأوكرانيا. وبمساعدات هذه المدافع الحديثة استطاعت أوكرانيا أن تمهد للانتصارات الأخيرة واستعادة السيطرة على مناطق في شمال شرقي البلاد وجنوبيها، وبالدرجة الأولى قصف خطوط الإمداد ومخازن الأسلحة الروسية في تلك المناطق.

وتتضمن حزمة مساعدات “الشتاء” المخططة أجهزة الرؤية الليلية والمعدات الشتوية للجنود و50 عربة إسعاف مدرعة. وبلغ مجموع قيمة المساعدات التي قدمتها الولايات المتحدة لأوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي 14,5 مليار دولار.

“إن وجه الحرب” في أوكرانيا يتغير، هكذا وصف وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، التطورات على الأرض خلال اجتماع في قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا، لممثلي 40 دولة من حلفاء أمريكا التي تقدم مساعدات لأوكرانيا. لكن لا يزال يقتل الكثير من الجنود الأوكرانيين على الجبهة بسبب نقص العربات المدرعة، وهذا ما يزيد الضغط على ألمانيا بالدرجة الأولى؛ حيث تطلب كييف منذ مارس/ آذار من برلين تزويدها بناقلات جند مدرعة مثل “ماردر”.

بريطانيا

وعلى عكس الولايات المتحدة، فإن وزارة الدفاع البريطانية لا تعلن عن حجم المساعدات التي تقدمها لأوكرانيا. وكما مدافع هيمارس الأمريكية، من المفترض أن تكون مدافع “M270 MLRS” التي قدمتها بريطانيا هذا الصيف لأوكرانيا قد ساعدتها في تحقيق الانتصارات الأخيرة على الأرض.

في بداية شهر يونيو/ حزيران أعلنت بريطانيا عن برنامج تدريبي واسع للجنود الأوكرانيين لاستخدام أسلحتها. وليس معروفا عدد الجنود الذين تم تدريبهم. ولكن حسب بيانات الحكومة من المفترض أن يكون عددهم “بضع مئات” من الجنود الذين تم تدريبهم بالدرجة الأولى على استخدام مدافع MLRS وهاوتزر أيضا.

ويعتقد المحللون العسكريون أن برامج التدريب هذه قد ساعدت أيضا في تحقيق الانتصارات في شمال شرقي أوكرانيا. وعلى هامش قمة الناتو في مدريد بداية شهر يونيو/ حزيران أعلنت بريطانيا أنها مولت صفقة شراء أنظمة دفاع جوي حديثة وطائرات مسيرة وقذائف مدفعية بقيمة مليار جنيه إسترليني (1,15 مليار يورو) لصالح أوكرانيا.

وتصل قيمة المساعدات المالية البريطانية لأوكرانيا هذا العام إلى 3,8 مليار جنيه إسترليني (4,4 مليار يورو).

المستشار الألماني اولاف شولتس أثناء زيارته لمركز تدريب جنود أوكرانيين في ألمانيا

في رسالة موجهة إلى روسيا زار المستشار الألماني أولاف شولتس مركز تدريب الجنود الأوكرانيين في ألمانيا

ألمانيا

كذلك تتحفظ ألمانيا بشأن الإفصاح عن كمية الأسلحة الحديثة التي تقدمها لأوكرانيا. ومن المفترض أن تكون أوكرانيا قد حصلت على عدد غير معروف من أنظمة الرادار لكشف مواقع المدفعية من طراز “كوبرا” ونظام الدفاع الجوي “IRIS-T-SLM”. وقد أعلنت وزارة الدفاع الألمانية أنها سلمت أوكرانيا 20 دبابة دفاع جوي من طراز غيبارد، وقد تم تدريب الجنود الأوكرانيين في ألمانيا على استخدامها. كما سيتم تزويد أوكرانيا بعشر دبابات غيبارد أخرى.

وقامت ألمانيا بالتعاون مع هولندا بتزويد أوكرانيا بعشر مدرعات من طراز هاوبتز 2000 ودربت الجنود الأوكرانيين على أراضيها على استخدامها.

كما تعد ألمانيا الآن قائمة مساعدات عسكرية أخرى لأوكرانيا تتضمن 12 مدرعة جبلية و16 مدرعة لمد الجسور من طراز “بيبر” و200 شاحنة و12 شاحنة نقل عسكرية ثقيلة من طراز ” M1070 Oshkosh” و14 عربة جر ثقيلة.

مدفع هاوبتز 2000 أثناء تدريب جنود على استخدامها 12.05.2022

بالتعاون مع هولندا زودت ألمانيا أوكرانيا بمدافع هاوبتز 2000 ودربت جنودا أوكرانيا على استخدامها

لكن حتى الآن ليست هناك إشارات على توجه ألمانيا لتزويد أوكرانيا بدبابات ليبوبارد 2 التي يملكها الجيش الألماني ولا حتى بناقلات الجند المدرعة من طراز “ماردر” التي تطالب بها أوكرانيا منذ مارس/ آذار.

بيد أن وزارة الدفاع وديوان المستشارية رفضا الاستجابة لطلب أوكرانيا في هذا المجال؛ رغم أن الشركة المصنعة لمدرعات “ماردر” لديها 100 ناقلة كما تتوفر في المستودعات دبابات ليوبارد1 جاهزة للتسليم في حال موافقة الحكومة.

وبحسب بيانات الحكومة الألمانية، تم منح تراخيص لتصدير الأسلحة بقيمة 733 مليون يورو منذ بداية العام وحتى الخامس من شهر سبتمبر/ أيلول.

دول أخرى تزود أوكرانيا بالسلاح

بالنسبة إلى قوتها الاقتصادية تعتبر بولندا ودول البلطيق (ليتوانيا، لاتفيا، استونيا) من أكبر مقدمي المساعدات العسكرية والمدنية لأوكرانيا، ولا سيما بعد بدء الغزو الروسي مباشرة. حيث قدمت بولندا أكثر من 200 دبابة سوفياتية الصنع لأوكرانيا.

ومؤخرا تحدثت وزيرة الدفاع الألمانية، كريستينه لامبريشت، عن عقود بشأن ما يسمى بعملية “تبديل البرج” أبرمتها مع سلوفاكيا والتشيك واليونان. وبموجب ذلك ستحصل تلك الدول من ألمانيا على بدائل لأسلحتها التي قدمتها لأوكرانيا.

فرانك هوفمان/ ع.ج




مصدر الخبر DW

About bourbiza mohamed

Check Also

روسيا تستأنف تسليم الغاز إلى إيطاليا

هسبريس خارج الحدود صورة: أ.ف.ب هسبريس – أ.ف.بالأربعاء 5 أكتوبر 2022 – 09:30 أعلنت شركة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.