التحقيق في فيديو بمركز سطات الاستشفائي


أثار مقطع فيديو متداول عبر الوسائط الإلكترونية، توصلت به هسبريس، جدلا كبيرا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من مدينة سطات خاصة، ويظهر فيه طبيب مستعجلات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني وهو يتبادل الحديث مع مرافقة إحدى المريضات بعاصمة الشاوية، حيث واجهها بعدما طلبت منه تقديم الإسعافات لقريبتها، وهي تصيحّ “عاش محمد السادس”، بقوله: “عودي لقبّك..وسيري عند محمد السادس يداويك”.

مقطع الفيديو الذي لا يتجاوز تسع ثوان وثق الأحداث التي جرت أمام قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات، من قبل أحد الفاعلين الجمعويين والإعلاميين بالمدينة ذاتها، وهو بوشعيب النجار، الذي أوضح في تصريح لهسبريس أنه كان أمس الثلاثاء بالمستشفى للحصول على تقرير طبي يهمه، حيث فوجئ بوجود “فوضى” في المستعجلات، “تتعلق بالطبيب الذي تطاول على اسم جلالة الملك محمد السادس نصره الله”.

واعتبر النجار، في تصريحه، أن قسم المستعجلات يعتبر العمود الفقري للمركز الاستشفائي الحسن الثاني، مشيرا إلى أن الطبيب المداوم غادر القسم نحو الباب المؤدي للإدارة، رافضا الالتحاق بمقر عمله لعلاج المرضى، وهو ما أدى إلى صراع بين المرضى والطبيب، الذي طلب منهم الاحتجاج على الإدارة عوض التوجه إليه.

وأردف الجمعوي ذاته: “إن مرافقة لأمها المريضة، قادمة من مدينة ابن أحمد، استنجدت بالطبيب قصد إغاثة المعنية، إلا أنه واجهها بكونه لا يشتغل، طالبا منها الانصراف، قبل أن ترد عليه بالقول: “المستشفى ديال سيدنا.. وعاش محمد السادس”، فأجابها: “عودي لقبك ..وسيري عند محمد السادس يداويك”، وهو ما وثقه النجار لإثبات جواب الطبيب، الذي جرت محاصرته من قبل المواطنين.

وأضاف المتحدث ذاته أن الطبيب تمت حمايته من قبل الأمن الخاص، قبل أن يتدخل الأمن العمومي لإرجاع الأمور إلى حالها؛ فيما لم تسجل المواطنة أي متابعة في حق الطبيب، مشيرا إلى الهيئة الحقوقية التي يمثلها ستقوم بإصدار بيان للرأي العام المحلي والوطني بخصوص ما نعتها بـ”انزلاقات الطبيب”، وطالبا من الجهات المختصة التدخل للحد من “الفوضى التي يعرفها مستشفى الحسن الثاني بسطات”.

ولوح الفاعل الحقوقي بتنظيم وقفة احتجاجية في الأيام القادمة لتنبيه المسؤولين إلى “الفساد الذي تفشى في تلك المؤسسة الصحية”، مشددا على “عدم التنازل عن المطالب المشروعة التي ينص عليها الدستور المغربي”، ووصف الوضع الصحي داخل المركز الاستشفائي الحسن الثاني بـ”الكارثي جدا”.

وأمام تعذر استقاء رد مباشر من الطبيب المعني، لأنه لم يكن في وضعية عمل اليوم الأربعاء، أفادت مصادر مسؤولة ضمن القطاع الصحي بإقليم سطات بأن الإجراءات الإدارية جارية على قدم وساق قصد كشف جميع الظروف والملابسات المحيطة بالحادث، مشيرة إلى أن تقريرا مفصلا وجه إلى الجهات المعنية بالوزارة الوصية.

وأوضحت المصادر نفسها أن “الطبيب يعاني من نوبات هستيرية وعصبية بين الفينة والأخرى، منذ أن كان تابعا لمندوبيات إقليمية أخرى، ويتوفر على وثائق في الموضوع، حسب ادعائه، في انتظار عقد اجتماع لجنة طبية مكونة من خبراء ومختصين، تحت إشراف المندوب الإقليمي للصحة بسطات، وبحضور الطبيب المعني للاستماع إليه، والاطلاع على الوثائق التي تؤكد حقيقة وضعه الصحي، قبل رفعها مجددا إلى القسم المختص بالوزارة لاتخاذ القرار المناسب”.


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

هجمات بطائرات مسيرة إيرانية على كييف

هسبريس خارج الحدود صورة: أ.ف.ب هسبريس – أ.ف.بالأربعاء 5 أكتوبر 2022 – 09:07 جرح شخص …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.