60 مقعدا لنتنياهو و55 للابيد بانتخابات إسرائيل المقبلة

زين خليل / الأناضول

أظهر استطلاع جديد للرأي في إسرائيل، الثلاثاء، حصول كتلة بنيامين نتنياهو رئيس حزب “الليكود” على 60 مقعدا، وكتلة منافسه يائير لابيد رئيس حزب “هناك مستقبل” على 55 مقعدا، والقائمة العربية المشتركة على 5 مقاعد، بحسب إعلام عبري رسمي.

ويأتي إعلان نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد “كانتر” لصالح قناة “كان” التابعة لهيئة البث الرسمية، قبل يومين على الموعد النهائي لتقديم الأحزاب قوائم مرشحيها استعدادا لانتخابات الكنيست (البرلمان) مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وكل من نتنياهو ولابيد بحاجة إلى عتبة 61 مقعدا من أصل مقاعد الكنيست (البرلمان) الـ120 لتشكيل حكومة.

ووفق النتائج، حصل حزب زعيم المعارضة نتنياهو (الليكود ـ يمين) على 32 مقعدا فيما حصل حلفاؤه في تحالف حزب “الصهيونية الدينية” على 12، والحزبان الدينيان “شاس” و”يهدوت هتوراه” على 9 و7 مقاعد على التوالي (الإجمالي 60 مقعدا).

بينما عزز حزب رئيس الوزراء لابيد (هناك مستقبل ـ وسط) مكاسبه في الاستطلاعات وحصل لأول مرة على 24 مقعدا وحلفاؤه “المعسكر الرسمي” (تحالف حزب “أزرق أبيض” برئاسة وزير الدفاع بيني غانتس وحزب “أمل جديد” بزعامة وزير العدل جدعون ساعر) على 12 مقعدا.

كما حصل حلفاؤه “العمل” و”يسرائيل بيتينو” و”ميرتس” على 5 مقاعد لكل منهم، والقائمة العربية الموحدة بقيادة منصور عباس (شريك في الائتلاف الحالي) على 4 مقاعد (الإجمالي 55).

وحصلت القائمة العربية المشتركة (تحالف 3 أحزاب عربية في إسرائيل) على 5 مقاعد، وهي ترفض الانضمام إلى تحالف نتنياهو ولم تبد أيضا موافقة على الانضمام إلى لابيد.

فيما لم يتجاوز حزب “البيت اليهودي” بقيادة وزير الداخلية أياليت شاكيد، نسبة الحسم للتواجد في البرلمان والبالغة 3.25 بالمئة من أصوات الناخبين.

وفي ظل أزمات سياسية فإن الانتخابات القادمة هي الخامسة خلال أقل من أربعة أعوام، نجح خلالها نتنياهو مرة واحدة في تشكيل حكومة لم تدم طويلا بالشراكة مع غانتس.

ولا يستبعد مراقبون إسرائيليون الدعوة إلى إجراء انتخابات جديدة، في حال فشل جميع الأحزاب في تشكيل حكومة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

خلافات الطاقة.. هل تؤثر على علاقات أمريكا بالسعودية؟

إسطنبول / الأناضول – بايدن أبدى خيبة أمله من اتفاق أوبك+ الأخير.– السعودية تسير في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.