سنسعى لشرح عدالة قضيتنا في اليونان

اسكجه / الأناضول

قال المفتي الجديد لمدينة اسكجه (كسانثي) بمنطقة تراقيا الغربية شمال شرقي اليونان، مصطفى ترامبا، إنه سيعمل على شرح عدالة قضية الأقلية التركية بكل محفل.

وأوضح ترامبا في تصريح للأناضول، الثلاثاء، أن تعليم اللغة التركية قد تضرر بشدة، وأن ساعات الدروس التركية تم تقليصها بشكل تدريجي.

وشدد على وجوب رفع مدارس الأقليات في المدينة إلى مستوى التعليم الحديث، مؤكدا أن أبناء الأقلية التركية المسلمة يستحقون تعليمًا جيدًا.

وتابع قائلا: “يستحق كل طفل في العالم في العصر الحديث الحصول على تعليم جيد، وأحث السلطات على التصرف بحساسية تجاه هذه القضية”.

وأردف: “في زمن العولمة، هناك العديد من العوامل التي تؤثر سلبا على الناس والشباب والأطفال. هناك ثقافات مختلفة تضلل الناس وتقودهم إلى طرق سيئة”.

وأشار إلى أن إحدى أهم الخدمات التي قدمتها دار الإفتاء في اسكجه، كانت رعاية الأيتام والطلاب، مؤكدا أنهم سيستمرون في تقديم هذه الخدمات.

والجمعة، شهدت مدينة اسكجه، انتخاب مفتي جديد للمدينة بعد وفاة المفتي السابق، منتصف يوليو/ تموز الماضي.

وحظي ترامبا، بتأييد غالبية أصوات الناخبين ليتبوأ بذلك منصب المفتي الجديد.

وتعد تراقيا الغربية موطنا لأقلية مسلمة تركية يبلغ تعداد سكانها نحو 150 ألف نسمة، وعادة ما يواجهون سياسات التمييز من قبل سلطات أثينا.

وتعارض الأقلية التركية في تراقيا الغربية، تعيين السلطات اليونانية مفتين لهم، وتطالب بإجراء انتخابات بين الأقلية لانتخاب المفتين.

ويعد هذا الإشكال من القضايا العالقة بين اليونان وتركيا، حيث تدعم أنقرة حق أبناء جلدتها في انتخاب مفتيهم بأنفسهم دون تدخل سلطات أثينا.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

بلح غزة.. قلق فلسطيني من سوسة النخيل وتغير المناخ

غزة / نور أبو عيشة / الأناضول ـ أدهم البسيوني متحدث وزارة الزراعة في غزة: …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.