الاتحاد الإفريقي يدعم الانتخابات في ليبيا

وليد عبد الله / الأناضول

قال الرئيس السنغالي ماكي سال، الإثنين، إن الاتحاد الإفريقي سيكون داعما أساسيا لتحقيق رغبة الشعب الليبي في إنهاء المراحل الانتقالية والذهاب إلى الانتخابات.

جاء ذلك خلال لقاء سال برئيس حكومة الوحدة الوطنية بليبيا عبد الحميد الدبيبة في القصر الرئاسي بالعاصمة داكار، وفق بيان المكتب الإعلامي للحكومة.

وأعرب الرئيس السنغالي بصفته رئيس الاتحاد الإفريقي “عن سعادته بعودة الأمانة التنفيذية لتجمع دول الساحل والصحراء إلى طرابلس”، وفق البيان.

والساحل والصحراء هو تجمع إقليمي تأسس في ليبيا يوم 4 فبراير/شباط 1998، وانتقل إلى مقر مؤقت له في العاصمة التشادية أنجامينا عام 2011.

وقال سال إن “الاتحاد الإفريقي سيكون داعما أساسيا لتحقيق رغبة الشعب الليبي في إنهاء المراحل الانتقالية والذهاب إلى الانتخابات”.

من جانبه، أكد الدبيبة “تواصله مع كافة الأطراف الدولية لحثهم على دعم ملف الانتخابات التي لن تكون مكتملة دون لقاء رئيس الاتحاد الإفريقي وتنسيق المواقف معه”.

وأشار البيان إلى أن اجتماع الطرفين ناقش “نتائج الدورة الثانية للجنة الليبية السنغالية، وتشكيل لجنة تحضيرية لتنسيق عقد اجتماع ثالث للجنة لزيادة التعاون بين البلدين”.

وتأتي زيارة الدبيبة إلى داكار بعد أيام من تعيين السنغالي عبد الله باتيلي مبعوثا أمميا جديداً إلى ليبيا.

وتشهد ليبيا أزمة سياسية تتمثل في صراع بين حكومتين الأولى يرأسها فتحي باشاغا التي كلّفها البرلمان، والثانية حكومة الوحدة الوطنية ويقودها الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تكلف من قبل برلمان جديد منتخب.

ولحل تلك الأزمة أطلقت الأمم المتحدة مبادرة تقضي بتشكيل لجنة مشتركة من مجلسي النواب والدولة الليبيين للتوافق على قاعدة دستورية تقود البلاد لانتخابات.

ولم تفلح اللجنة في التوصل إلى تلك القاعدة بسبب خلاف أعضائها حول بعض البنود، أهمها شروط الترشح للانتخابات الرئاسية، وسط دفع دولي لقادة البلاد من أجل تجاوز الخلافات والمضي قدما نحو الحل.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




مصدر الخبر وكالة أنباء الأناضول

About bourbiza mohamed

Check Also

خلافات الطاقة.. هل تؤثر على علاقات أمريكا بالسعودية؟

إسطنبول / الأناضول – بايدن أبدى خيبة أمله من اتفاق أوبك+ الأخير.– السعودية تسير في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.