نادي دبي ينهي فرز أعمال جائزة الصحافة العربية


أعلن نادي دبي للصحافة، ممثل الأمانة العامة لجائزة الإعلام العربي، انتهاء عمليات الفرز الأولية للأعمال المتقدمة للجائزة للتنافس ضمن فئتي “جائزة الصحافة العربية” و”جائزة الإعلام الرقمي”؛ وذلك في مستهل مراحل عملية التحكيم التي يتم من خلالها اختيار الفائز بجوائز 13 فئة تشملها الجائزة في دورتها الأولى ضمن إطارها المطور الجديد؛ فيما من المنتظر إعلان الفائزين خلال حفل كبير في الرابع من شهر أكتوبر المقبل تزامناً مع فعاليات منتدى الإعلام العربي، وبحضور قيادات أكبر المؤسسات الإعلامية والصحافية في المنطقة، وأبرز الكُتَّاب والإعلاميين والمثقفين العرب.

وقالت ميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة، إن عمليات الفرز والتحكيم تسير وفق الجدول الزمني الموضوع، حيث تأتي في أعقاب غلق باب تلقي المشاركات؛ فيما يتم الفرز على أساس المعايير المعتمدة للمحاور الثلاثة والفئات المتضمنة في كل منها؛ وهي المعايير التي أقرها مجلس إدارة الجائزة في ضوء التطوير الشامل الذي تم إدخاله على هيكلها، بما يؤكد ريادة دبي ومواكبتها للتطور الحاصل في القطاع الإعلامي، والرغبة في توسيع نطاق المردود الإيجابي للجائزة في تحفيز مستويات جديدة من الجودة في قطاعين مهمين هما الإعلام المرئي والإعلام الرقمي، إلى جانب قطاع الصحافة، الذي أسهمت “جائزة الصحافة العربية” على مدار عشرين عاماً في تطويره عبر تشجيع منافسة مهنية نزيهة هدفها الارتقاء بالمنتج الصحافي في عموم العالم العربي.

وبعدما عبرت المتحدثة عن شكرها وتقديرها لكل من شارك ضمن فئات الجائزة بهدف الوصول إلى منصة التكريم، أوردت: “يسعدنا أن نتلقى مشاركات من مختلف أنحاء المنطقة العربية، ومن مؤسسات إعلامية عربية عاملة خارج المنطقة، ما يعبر عن مدى الحرص على التواجد في هذا المحفل الإعلامي الذي واصل بكل جد واجتهاد على مدار عقدين من الزمان تكريم المتميزين في المجال الصحافي؛ فيما تتواصل تلك الثقة مع تطوير الجائزة وتمديدها لتشمل أيضا قطاعي الإعلام المرئي والرقمي، ما يشكل حافزاً جديداً لنا على مواصلة رحلة التطوير، حفاظاً على مكانة وتاريخ الجائزة، وتأكيدا لمكانتها في إطارها الجديد كأهم محفل للاحتفاء بالتميز الإعلامي في المنطقة”.

من جهته، أثنى جاسم الشمسي، مدير جائزة الإعلام العربي، على التعاون الكبير الذي أبداه الإعلاميون المشاركون في التصويت على أفضل الأعمال والبرامج ضمن محور الإعلام المرئي وفئاته الخمس، مشيرا إلى أن “إقبال ما يقارب 1000 من الإعلاميين والكُتّاب وصُنّاع المحتوى على ترشيح الأعمال التي يرون جدارتها بالوصول إلى منصة التكريم يعكس المكانة التي تتمتع بها الجائزة في الأوساط الإعلامية، والتقدير الذي يكنه الإعلاميون لها، وحرصهم على خروجها في أفضل صورة ممكنة وفق المعايير المعتمدة، التي تراعي مجموعة من القواعد الأساسية في الاختيار، في مقدمتها النزاهة والحيادية”.

وثمّن جاسم الشمسي “الإقبال الواسع من قبل المؤسسات الإعلامية المشاركة في جائزة الإعلام المرئي، ما يعكس نجاح جائزة الإعلام العربي في الوصول بفئاتها الجديدة إلى مبدعين من شتى المؤسسات الإعلامية في العالم العربي”، مضيفا أن “عملية التحكيم تمر بعدة مراحل، بدايتها الفرز الأولي، لاستبعاد الأعمال التي لا تراعي المتطلبات المعلنة والواجب توافرها في كل عمل يتقدم للمنافسة ضمن الجائزة، بما يقلل أعداد الأعمال الداخلة إلى مرحلة التحكيم قبل النهائي والنهائي، حيث تتم ‘فلترة’ تلك الأعمال لاختيار أفضلها من بين آلاف الأعمال المتقدمة، وبما يكفل أعلى مستويات الدقة في اختيار الفائز”.

وكان مجلس إدارة “جائزة الإعلام العربي” اعتمد الهيكل الجديد للجائزة ونظامها الأساسي وفئاتها وآليات عملها ضمن اجتماعه الأول الذي عقد عن بُعد، وبتشكيله الجديد برئاسة ضياء رشوان، نقيب الصحافيين في جمهورية مصر العربية، وبحضور منى غانم المري، أمين عام جائزة الإعلام العربي، وميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة، الجهة الممثلة للأمانة العامة للجائزة، وذلك في شهر يوليوز الماضي.

ويشكّل قطاع “الصحافة” محوراً رئيسياً لجائزة الإعلام العربي. وتندرج في إطار “جائزة الصحافة العربية” خمس فئات، هي “الصحافة السياسية” و”الصحافة الاقتصادية” و”الصحافة الاستقصائية” و”صحافة الطفل”، إضافة إلى فئة “أفضل كاتب عمود”؛ فيما تشمل جائزة “الإعلام المرئي” خمس فئات، هي “أفضل برنامج اقتصادي”، و”أفضل برنامج ثقافي”، و”أفضل برنامج رياضي”، و”أفضل برنامج اجتماعي”، إضافة إلى “أفضل عمل وثائقي”. وتضم “جائزة الإعلام الرقمي” ثلاث فئات، هي “أفضل منصة إخبارية” و”أفضل منصة اقتصادية” و”أفضل منصة رياضية”.


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

تفاصيل نتائج الانتخابات الجزئية بدائرة آسفي

هسبريس جهات صورة: مواقع التواصل الاجتماعي إبراهيم مغراويالجمعة 30 شتنبر 2022 – 12:23 فاز حزب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.