انتقادات ترافق استغلال “سيارات رسمية” في حفل زفاف


قراءة رصيف صحافة بداية الأسبوع نستهلها من “المساء”، التي ورد بها أن استغلال سيارات جماعة في حفل زفاف أثار الجدل، حيث استنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي تواجد سيارات جماعية من المال العام في المناسبة الخاصة.

وظهر في أحد الفيديوهات استخدام سيارتين تابعتين لجماعة السبيعات بإقليم اليوسفية في موكب زفاف نائب رئيس الجماعة تتقدمه ذبيحة، وفرقة موسيقية شعبية مع رقص وغناء، وكان يسوق سيارة الجماعة، الموضوعة رهن إشارة الرئيس، أحد مستخدمي شركته الخاصة، الذي لا تربطه أي علاقة شغل بالجماعة.

واعتبر محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، استغلال سيارات الدولة لقضاء مآرب شخصية “سلوكا مستفزا” يعاكس كل النوايا المعبر عنها بضرورة نهج سياسة الترشيد والتقشف والتضامن، مضيفا أن ذلك يشكل امتدادا لسياسة الريع والفساد، وطالب الغلوسي وزير الداخلية بإصدار دورية تمنع استغلال سيارات الدولة خارج أوقات العمل.

وفي خبر آخر ذكرت الجريدة نفسها أن الأمن يحقق في تجميع كلاب في مستودع مهجور بآسفي، ومنعها من الأكل والشرب.

ووفق “المساء”، فإن حقوقيين كشفوا أن الكلاب الضالة، التي كانت تجول في الشوارع، تم حبسها في ظروف غامضة، وسط تضارب المعلومات حول المسؤول المباشر عن هذا الوضع، حيث تروج أخبار حول تكفل جماعة آسفي باحتجاز الكلاب الضالة داخل المستودعات، إثر تلقيها العديد من الشكايات حول الخطر الذي تشكله هذه الكلاب على الساكنة، بينما ذهب البعض إلى القول إن تجميع هذه الكلاب الضالة تم من طرف شخص مجهول.

“المساء” ورد بها أيضا أن الفيدرالية الوطنية لمستوردي وبائعي قطع الغيار المستعمل، التابعة للاتحاد العام للمقاولات والمهن، سجلت انتشار الأسواق العشوائية لبيع قطع الغيار المستعمل غير الخاضعة للمراقبة، والتي تضر بالسلامة الطرقية وحياة السائقين، منبهة في الوقت ذاته إلى الاتفاق الذي أبرمته مع الإدارة المركزية للجمارك والضرائب غير المباشرة باعتماد عملية التعشير عن طريق الوزن كضمان لمساواة جبائية ومنافسة شريفة داخل السوق الوطنية.

من جانبها، نشرت “بيان اليوم” أن المغرب رفض استقبال “إمام” فرنسي الجنسية مغربي الأصل يدعى حسن إكويسن، بعد أن أجاز قرار مجلس الدولة الفرنسي ترحيله قسرا إلى بلده الأصل.

وأشار المنبر ذاته إلى أن السلطات المغربية كانت قد منحت تصريحا بترحيل إكويسن إلى أراضيها، لكن سرعان ما ألغت هذه الموافقة لاستقبال الإمام المطرود، على اعتبار أن قرار الطرد كان “أحادي الجانب”.

الجريدة ذاتها تحدثت عن تذمر سكان من جماعة تنانت، التابعة إداريا لإقليم أزيلال، من تأخير تزفيت جزء من المسلك الذي يربط بين الطريق الجهوية رقم 304 والدواوير التي يقطنون بها.

ونسبة إلى مصادر “بيان اليوم”، فإن المشتكين أفادوا بأن المقطع الطرقي كان موضوع صفقة خلال شهر نونبر الماضي، مما يتسبب في معاناة حقيقية للساكنة، خاصة خلال موسم التساقطات.

وطالب المتضررون عامل إقليم أزيلال بالوقوف على المشروع، وحث الجهات المعنية على الالتزام بوعودها، مع الاطلاع على أحوال المنطقة التي باتت تكابد الأمرين في غياب مؤشرات تنموية حقيقية كفيلة بأن تضمن للمواطن حق الحياة في ظروف مناسبة.

وإلى “العلم”، التي نشرت أن شركات ألمانية شرعت في تسريع وتيرة الاشتغال على مشاريع الهيدروجين الأخضر في المغرب، في سياق يسجل توجها عالميا نحو مصادر الطاقة البديلة والنظيفة.

ونسبة إلى مصادر الجريدة، فإن الشركات الألمانية بدأت، بمعية شركات مغربية متخصصة في مجال الطاقات المتجددة، في إنجاز دراسات تهم الهيدروجين الأخضر.

كما أوردت الجريدة ذاتها أن الحكومة قررت الإبقاء المؤقت على الرسم المضاد للإغراق المطبق على واردات الخشب من نوع “كونتربلاكي” الذي منشؤه جمهورية الصين الشعبية.


مصدر الخبر هسبريس

About bourbiza mohamed

Check Also

الملك يؤكد الحرص على تعزيز العلاقة مع ألمانيا

هسبريس سياسة صورة: أرشيف هسبريس – و.م.عالإثنين 3 أكتوبر 2022 – 12:30 بعث الملك محمد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.